| 
 | 
تراجع أسعار النفط بنجو الثلاثة بالمائة متغاضية عن عجز المخزونات الأمريكية مع ارتفاع مؤشر الدولار والقلق من التوترات التجارية
2018-07-11 17:28:16 GMT (FX News Today)
تراجع أسعار النفط بنجو الثلاثة بالمائة متغاضية عن عجز المخزونات الأمريكية مع ارتفاع مؤشر الدولار والقلق من التوترات التجارية

تراجعت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام بشكل ملحوظ لنشهد الأدنى لها في أسبوعين وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الاقتصاد الأمريكي أكبر مستهلك للطاقة عالمياً والتي تضمنت الكشف عن التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية الذي أوضح عجزاً في المخزونات فاق التوقعات وفي أعقاب إصدار الحكومة الأمريكية قائمة بضائع صينية تقدر بقيمة 200$ مليار ستخضع لرسوم جمركية 10%.

 

في تمام الساعة 05:02 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي "نيمكس" تسليم 15 آب/أغسطس المقبل 2.67% لتتداول حالياً عند مستويات 72.13$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 74.11$ للبرميل، كما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسلم 15 آيلول/سبتمبر القادم 3.59% لتتداول عند 76.03$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 78.86$ للبرميل، وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.32% ليتداول حالياً عند مستويات 94.46 مقارنة بالافتتاحية عند 94.16.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 0.3% مقابل 0.5% في أيار/مايو، متفوقة على التوقعات عند 0.2%، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار وتيرة النمو عند 0.3%، أيضا متفوقة على التوقعات عند 0.2%، وجاء ذلك قبل أن نشهد أظهر القراءة النهائية لمؤشر مخزونات الجملة تسارع النمو  إلى 0.6% مقارنة بالقراءة الأولية لشهر أيار/مايو والتوقعات عند 0.5%، ومقابل 0.1% في نيسان/أبريل.

 

وجاء ذلك قبل أن نشهد الكشف عن تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية والذي أوضح عجز 12.6 مليون برميل خلال الأسبوع المنقضي في السادس من تموز/يوليو مقابل فائض 1.2 مليون برميل في القراءة الأسبوعية السابقة، بخلاف التوقعات التي أشارت إلى عجز 4.1 مليون برميل، لنشهد انخفاض المخزونات إلى 405.2 مليون برميل، ولتعد بذلك المخزونات أقل 4% عن متوسط الخمسة أعوام الماضية لمثل هذا الوقت من العام.

 

وفي نفس السياق، فقد أظهر تقرير الوكالة تراجع مخزونات وقود المحركات لدى الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة عالمياً 0.7 مليون برميل، وبذلك تعد المخزونات أعلى 6% من متوسط الخمسة أعوام الماضية لمثل هذا الوقت من العام، أما عن مخزونات المشتقات المقطرة التي تشمل وقود التدفئة فقد ارتفعت 4.1 مليون برميل، بينما لا تزال المخزونات أقل 12% من متوسط الخمسة أعوام الماضية لمثل هذا الوقت من العام.

 

ويأتي ذلك عقب ساعات أعلن الإدارة الأمريكية أنها تجهز قائمة سلع صينية جديدة تقدر بنحو 200$ مليار من إجل فرض رسوم جمركية عليها بنسبة 10% مع مطلع أيلول/سبتمبر المقبل وأعرب الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتايزر عن كون إعداد قائمة السلع التي ستخضع للتعريفة الجديدة المقترحة ستسغرق نحو شهرين، مما يتيج للجمهور التعليق على التعريفات المقترحة دخول تلك الرسوم حيذ التنفيذ عقب ذلك، موضحاً أن تلك الرسوم الجديدة تهدف إلى حماية الملكية الفكرية والتكنولوجيا الأمريكية

 

ويأتي ذلك عقب ساعات من قرار السلطات الصينية بالأمس زيادة الرسوم الجمركية على منتجات الألياف الضوئية الأمريكية المستوردة من الولايات المتحدة، موضحة أن ذلك الإجراء يهدف في الأساس إلى مكافة إغراق السوق بتلك المنتجات، وأفادت السلطات الصينية أن الرسوم الجمركية الجديدة ستتراوح ما بين 33.3% و78.2% وذلك اعتماداً على هامش الإغراق، مع العلم أن الرسوم السابقة على تلك المنتجات كانت تتراوح ما بين 4.7% و18.6%، وأعلنت السلطات الصينية أن تطبيق الرسوم الجديدة سيفعل من الغد أي اليوم الأربعاء.

 

ويذكر أن الولايات المتحدة فرضت مؤخراً تعريفات جمركية 25% على بضائع صينية تقدر بنحو 34$ مليار وردت الصين بالمثل في نهاية الأسبوع الماضي، وتلى ذلك أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن هناك بضائع إضافية أخرى تقدر بنحو 500$ مليار قد تواجه تعريفات جمركية، بينما اتهمت الصين الولايات المتحدة بإشعال الحرب التجارية والتي سيكون لها تأثير سلبي على الاقتصاد العالمي، وأعلنت وزارة التجارية الصينية اليوم أنه صدمت بسياسات الولايات المتحدة وأنها تعتزم اتخاذ التدابير المضادة اللازمة للدفاع عن مصالحها الاقتصادية والتجارية.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا أعرب منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك في تقريرها الشهري عن توقعاتها بانخفاض الطلب العالمي على النفط خلال العام المقبل بسبب تباطؤ نمو الاستهلاك وزيادة الإمدادات، موضحة أن العالم سيجتاج 32.18 مليون برميل يومياً من النفط من أعضاء أوبك والبالغ عدهم 15 عضواً خلال العام المقبل، وذلك بانخفاض قدره 760 ألف برميل يومياً عن العام الجاري، وأفادت منظمة أوبك أن إنتاجها من النفط ارتفع بما يفوق توقعات الطلب على النفط في حزيران/يونيو إلى 32.33 مليون برميل يومياً.

 

ووفقاً للتقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز الذي صدر يوم الجمعة الماضية، فقد ارتفعت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة لأول مرة في ثلاثة أسابيع بواقع 5 منصة إلى إجمالي 863 منصة، إلا أن الإنتاج الأمريكي للنفط استقر عند الأعلى له على الإطلاق عند 10.90 مليون برميل يومياً، ليقترب من مستويات إنتاج روسيا، بعد أن تخطي مؤخراً إنتاج المملكة العربية السعودية أكبر مصدر للنفط عالمياً.

 
 
شارك تعليقك وتوقعك
 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.8500
الامارات 3.6727
تونس 2.6342
سوريا 514.9800
السودان 17.9502
السعودية 3.7501
قطر 3.6398
عمان 0.3845
المغرب 9.4369
ليبيا 1.3762
لبنان 1505.0000
الكويت 0.3024
الأردن 0.7085
العراق 1190.0000
مصر 17.8500
البحرين 0.3780
الجزائر 117.6210