| 
 | 
تراجع أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار من الأعلى له في أسبوعين
2018-03-13 18:02:29 GMT (FX News Today)
تراجع أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار من الأعلى له في أسبوعين

انخفضت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام بنحو الواحد بالمائة خلال الجلسة الأمريكية متغاضية عن ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له منذ مطلع آذار/مارس للجلسة الثالثة على التوالي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر مستهلك للطاقة عالمياً.

 

في تمام الساعة 05:55 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي "نيمكس" تسليم 15 نيسان/أبريل المقبل 1.21% لتتداول حالياً عند مستويات 60.62$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 61.36$ للبرميل، كما انخفضت العقود الآجلة لخام برنت تسلم 15 أيار/مايو القادم 0.57% لتتداول عند 64.58$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 64.95$ للبرميل، بينما تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.24% ليتداول حالياً عن مستويات 89.68 مقارنة بالافتتاحية عند 89.89.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم الكشف عن بيانات التضخم وفقاً لقراءة مؤشر أسعار المستهلكين والتي أظهرت تباطؤ وتيرة نمو الضغوط التضخمية إلى 0.2% متوافقة بذلك مع التوقعات مقابل 0.5% في كانون الثاني/يناير، كما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.2% أيضا متوافقة مع التوقعات مقابل 0.3% في كانون الثاني/يناير.

 

أما عن القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين فقد أوضحت تسارع النمو إلى 2.2% متوافقة مع التوقعات مقابل 2.1% في القراءة السنوية السابقة لشهر كانون الثاني/يناير، بينما أوضحت القراءة السنوية الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار النمو عند 1.8% متوافقة بذلك أيضا مع التوقعات.

 

ويأتي ذلك وسط تسعير الأسواق لقرارات وتوجهات صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي في أول اجتماعات اللجنة الفيدرالية تحت قيادة المحافظ الجديد لبنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، وفي سياق آخر، أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزير الخارجية ريكس تيلرسون وقام بتعين مدير المخابرات المركزية مايك بومبيو محله، الأمر الذي يعكس المزيد من التخبط في الإدارة الأمريكية.

 

على الصعيد الأخر، ووفقاً لصحيفة وول ستريت جورنال في مطلع الأسبوع الجاري هناك انقسامات داخل منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك حيال تحديد السعر المناسب للنفط الخام، حيث ترى المملكة العربية السعودية بأن السعر المناسب للنفط هو 70$ للبرميل، بينما إيران أن السعر المناسب للنفط هو 60$ للبرميل وأنه يجب على منظمة أوبك أن تعمل على بقاء الأسعار عند المستويات الحالية لحين احتواء ارتفاع أعداد منصات الحفر الأمريكية.

 

ويذكر أن الموازنة العامة في المملكة العربية السعودية تعتمد بواقع نسبة 90% على الإيرادات النفطية، مما يجعلها تستهدف رفع أسعار الخام، مع العلم أن المملكة العربية السعودية تقود اتفاق خفض الإنتاج العالمي للنفط بين منظمة أوبك والمنتجين المستقلين من خارج المنظمة بزعامة روسيا بواقع 1.8 مليون برميل يومياً حتى نهاية العام الجاري 2018 للتخلص من تخمة المعروض وإعادة التوازن إلى الأسواق مرة أخرى ودعم الأسعار تباعاً.

 

ووفقاً للتقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز الذي صدر يوم الجمعة الماضية فقد تراجعت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة بواقع أربعة منصات لتعكس بذلك أول انخفاض أسبوعي في سبعة أسابيع، ليبلغ بذلك إجمالي منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة نحو 796 منصة موضحة تراجعها من الأعلى لها منذ نيسان/أبريل من عام 2015.

 

ونود الإشارة إلى أن الإنتاج الأمريكي من النفط الخام ارتفاع بواقع 70 ألف برميل يومياً في ثاني ارتفاع أسبوعي على التوالي إلى إجمالي 10.37 مليون برميل يومياً والذي يعد أعلى مستوى للإنتاج الأمريكي على الإطلاق، ويذكر أن الإنتاج الأمريكي ارتفاع 21% منذ منتصف عام 2016 متخطياً إنتاج المملكة العربية السعودية المستقر عند 9.9 مليون برميل يومياً، ليقترب من إنتاج روسيا أكبر منتج للنفط عالمياً عند 10.9 مليون برميل يومياً.

 
 
 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.9000
الامارات 3.6726
تونس 2.5953
سوريا 514.9800
السودان 17.9552
السعودية 3.7501
قطر 3.6413
عمان 0.3848
المغرب 9.4806
ليبيا 1.3662
لبنان 1505.7000
الكويت 0.3020
الأردن 0.7085
العراق 1184.0000
مصر 17.8400
البحرين 0.3805
الجزائر 117.1910