| 
 | 
استقرار إيجابي للآجلة لأسعار الفضة أعلى حاجز 17$ للأونصة في آخر جلسات الأسبوع
2017-08-11 17:50:16 GMT (FX News Today)
استقرار إيجابي للآجلة لأسعار الفضة أعلى حاجز 17$ للأونصة في آخر جلسات الأسبوع

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الفضة في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع بالقرب من أعلى مستوياتها منذ 14 من حزيران/يونيو الماضي وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وفي ظلال تنامي قلق المستثمرين حيال تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

 

في تمام الساعة 06:29 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الفضة تسليم 15 أيلول/سبتمبر القادم 0.03% لتتداول حالياً عند 17.066$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 17.065$ للأونصة، وسط انخفض مؤشر الدولار الأمريكي 0.40% إلى مستويات 93.03 مقارنة بالافتتاحية عند 93.40.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر أسعار المستهلكين والتي أظهرت نمو 0.1% مقابل الثبات عند مستويات الصفر في حزيران/يونيو الماضي دون التوقعات عند 0.2%، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار وتيرة النمو عند 0.1% أيضا دون التوقعات عند 0.2% وأظهرت القراءة السنوية للمؤشر تسارع وتيرة النمو إلى 1.7% دون التوقعات عند 1.8%، بينما أوضحت القراءة السنوية الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار وتيرة النمو عند 1.7% متوافقة بذلك مع التوقعات خلال الشهر الماضي.

 

وفي نفس السياق، فقد تابعنا أيضا عقب ذلك حديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح، كل من رئيس بنك مينيابوليس وبنك دالاس الاحتياطي الفيدرالي نيل كاشكاري وروبرت كابلان، حيث نوه كاشكاري إلى أن قراءات مؤشر أسعار المستهلكين التي صدرت اليوم كانت ضعيفة وأن ذلك يعد سبباً للتمهل في رفع أسعار الفائدة، مضيفاً نحن لسنا علي يقين من أسباب وهن الضغوط التضخمية، موضحاً أن البيانات تدعم وجهة نظرة المتعلقة بالسياسية النقدية.

 

كما أعرب كاشكاري أن الضغوط التضخمية لم تنتعش إلى مستهدف بنك الاحتياطي الفيدرالي عند اثنان بالمائة على الرغم من تحسن سوق العمل، مضيفاً سوف يكون هناك المزيد من الضعف بأكثر مما نعتقد وأنه لا يرى سبب يدعم نمو الضغوط التضخمية بقوة، وتطرق كاشكاري إلى أنه يستبعد أن يؤدي تصحيح سوق الأسهم إلى وقوع أزمة، كما أفاد كاشكاري حيال العملات الإلكترونية أنها "ليست منافس حقيق للدولار الأمريكي".

 

على الصعيد الأخر، فقد صرح كابلان أن الضغوط التضخمية في بلاده لا تزال دون المستهدف عند 2%، مضيفاً أنه هناك تقدم ملحوظ باتجاه مستويات التوظيف الكامل، وأنه يتوقع استقرار وتيرة نمو الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي أعلى حاجز اثنان بالمائة خلال العام الجاري 2017، كما أعرب كابلان أنه يريد أن يرى المزيد من الأدلة على نمو الضغوط التضخمية للمستهدف قبل الإقدام على رفع الفائدة مرة أخرى وسط أمله في إحراز الاقتصاد الأمريكي المزيد من التقدم قبل استأنف تشديد السياسة النقدية.

 
 
شارك تعليقك وتوقعك
 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.8500
الامارات 3.6728
تونس 2.6363
سوريا 514.9800
السودان 17.9502
السعودية 3.7501
قطر 3.6403
عمان 0.3845
المغرب 9.4293
ليبيا 1.3762
لبنان 1505.0000
الكويت 0.3024
الأردن 0.7085
العراق 1190.0000
مصر 17.8500
البحرين 0.3777
الجزائر 117.5920