| 
 | 
انخفاض الجنية الإسترليني للجلسة السادسة على التوالي للأدنى له في عام أمام الدولار الأمريكي
2018-08-09 15:12:51 GMT (FX News Today)
انخفاض الجنية الإسترليني للجلسة السادسة على التوالي للأدنى له في عام أمام الدولار الأمريكي

تذبذبت العملة الملكية الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية لنشهد الأدنى لها منذ 25 من آب/أغسطس من العام السابق 2017 أمام الدولار الأمريكي وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الملكي البريطاني وعقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 03:01 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.05% إلى مستويات 1.2876 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.2882 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في عام عند 1.2842، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.2912.

 

هذا ولا تزال العملة الملكية الجنية الإسترليني تحت الضغوط من تنامي فرص خروج بريطانيا بشكل غير منتظم من الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي يضيف المزيد من الضبابية حيال مستقبل العلاقات الدبلوماسية والتجارية وخلافه بين المملكة المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، ويذكر أن وزير التجارة البريطاني ليام فوكس نوه في مطلع الأسبوع الجاري أن فرص خروج بلاده من الاتحاد في آذار/ماس من العام المقبل 2019 دون التوصل إلى صفقة تصل حالياً إلى 60% في ظل تعنت المفوضية الأوروبية.

 

وفي سياق أخر، فقد تابعنا أيضا في وقت سابق من هذا الأسبوع تحذير وزير المالية البريطاني فيليب هاموند للمسئولين في القطاع المالي البريطاني من وجود محاولات فرنسية بدعم من الاتحاد الأوروبي لتقليص حجم ودور القطاع المالي لبلاده عقب الخروج من الاتحاد، موضحا أن هذه المحاولات قد تؤدي لفقدان لندن إمكانية الوصول للأسواق الأوروبية، ومضيفاً أن على المسئولين الماليين العمل مع وزارة الخزانة وبنك إنجلترا لإيجاد مسارات وفرص بديلة للنمو وبالأخص في الأسواق الناشئة لتعويض أي خسارة محتملة.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور القراءة الأسبوعية لمؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في الرابع من آب/أغسطس الجاري والتي أظهرت تراجعاً بواقع 6 ألف طلب إلى 213 ألف طلب مقابل 219 ألف طلب، بخلاف التوقعات عند 220 ألف طلب،  بينما أوضحت قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 28 من تموز/يوليو الماضي ارتفاعاً بواقع 29 ألف طلب إلى 1,755 ألف طلب مقابل 1,726 ألف طلب، بخلاف التوقعات عند 1,730 ألف طلب.

 

وجاء ذلك بالتزامن مع الكشف عن قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت الثبات عند مستويات الصفر مقابل نمو 0.3% في حزيران/يونيو الماضي، دون التوقعات عند 0.2%، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ النمو إلى 0.1% مقابل 0.3%، أيضا دون التوقعات عند 0.2%، وصولاً إلى صدور القراءة النهائية لمؤشر مخزونات الجملة والتي أظهرت ارتفاع 0.1% مقارنة بالقراءة الأولية السابقة لشهر حزيران/يونيو والتوقعات التي أشارت للثبات عند مستويات الصفر ومقابل 0.6% في أيار/مايو الماضي.

 
 
شارك تعليقك وتوقعك
 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.9000
الامارات 3.6727
تونس 2.7727
سوريا 514.9800
السودان 17.9551
السعودية 3.7501
قطر 3.6398
عمان 0.3845
المغرب 9.5750
ليبيا 1.3873
لبنان 1508.0000
الكويت 0.3034
الأردن 0.7085
العراق 1190.0000
مصر 17.8400
البحرين 0.3769
الجزائر 118.8560