| 
 | 
مؤشرات الأسهم الأمريكية تستهل الجلسة على تغيرات طفيفة في مجملها سلبية
2018-02-13 15:30:09 GMT (FX News Today)
مؤشرات الأسهم الأمريكية تستهل الجلسة على تغيرات طفيفة في مجملها سلبية

استهلت مؤشرات الأسهم الأمريكية تداولات ثاني جلسات التداول لهذا الأسبوع على اللون الأحمر بخلاف الجلستان السابقتان التي شهدت خلالهما ارتفاعات فاقت الواحد بالمائة ضمن عمليات تصحيحية في وول ستريت عقب أسوء أسبوع لها في عامين وذلك في أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

هذا وتابعنا صدور قراءة مؤشر الاتحاد الوطني للأعمال المستقبلية الأمريكية والتي أظهرت اتساعاً إلى ما قمته 106.9 مقابل 104.9 في كانون الأول/ديسمبر، متفوقة على التوقعات عند 106.2، وجاء ذلك قبل أن نشهد حديث عضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك كليفلاند الاحتياطي الفيدرالي لوريتا ميستر عن التوقعات الاقتصادية والسياسة النقدية في إفطار الشؤون القانونية لغرفة التجارة دايتون التجارية.

 

ويأتي ذلك، في أعقاب أعلن البيت الأبيض في مطلع الأسبوع الجاري عن خطة الإنفاق بما قيمته 200$ مليار خلال 10 سنوات لتحسين البنية التحتية في الولايات المتحدة الأمريكية والكشف عن الموازنة المقترحة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للكونجرس والتي تضمنت تخصيص 716$ مليار للدفاع، 80$ مليار لتمويل التكنولوجيا، و18$ مليار لبناء الجدار الحديدي.

 

بخلاف ذلك، فقد كشف البيت الأبيض أيضا في مطلع الأسبوع الجاري عن توقعاته لوتيرة النمو، التضخم والبطالة بالإضافة إلى العائد على السندات وحجم العجز والتي رفع من خلالها توقعاته لوتيرة نمو الناتج المحلي الإجمالي خلال العام الجاري 2018 إلى 3.0% مقارنة بالتوقعات السابقة عند 2.4% ونمو بنسبة 3.2% خلال 2019 مقارنة بالتوقعات السابقة عند 2.7% وبنسبة 3.1% خلال 2020 مقارنة بالتوقعات السابقة عند 2.9%.

 

وفي نفس السياق، يتوقع البيت الأبيض أن يسجل مؤشر أسعار المستهلكين نمو 2.1% خلال 2018 مقارنة بالتوقعات السابقة 2.3%، ونمو 2.0% في 2019 مقارنة بالتوقعات السابقة 2.3% ونمو 2.2% خلال 2020 مقارنة بالتوقعات السابق 2.3%، كما أقاد البيت الأبيض أن معدلات البطالة قد تتراجع إلى نسبة 3.9% في 2018 مقارنة بالتوقعات السابقة عند 4.4% وإلى 3.7% خلال 2019 مقابل 4.6% وإلى 3.8% في 2020 مقابل 4.7%.

 

وصولاً إلى توقعات البيت الأبيض بأن يسجل متوسط العائدات على السندات ذات أجل عشرة سنوات 2.6% خلال العام الجاري 2018 مقارنة بالتوقعات السابقة عند 3.3% وأن يرتفع حجم العجز في الموازنة لهذا العام إلى 873$ مليار مقارنة بالتوقعات السابقة عند 440$ مليار، قبل أن يبلغ نحو 984$ مليار خلال العام المقبل 2019، وجاء ذلك، عقب ارتفع عائدات السندات ذات أجل عشرة سنوات للأعلى لها في أربعة سنوات عند 2.90%.

 

ويذكر أن الكونجرس الأمريكي توصل في نهاية الأسبوع الماضي إلى صفقة الميزانية بين كل من الحزب الجمهوري الحاكم والحزب الديمقراطي عقب الإغلاق الحكومي الثاني في الولايات المتحدة هذا العام والذي دام لساعات هذه المرة بخلاف المرة السابقة الذي دام خلالها لثلاثة أيام، قبل إقرار المشرعين صفقة الميزانية وتمريرها في كل من مجلسي الشيوخ والنواب وصولاً إلى تصديق ترامب عليها آنذاك.

 

بخلاف ذلك، تترقب الأسواق عن الاقتصاد الأمريكي وفي وقت لاحق من الأسبوع الجاري الكشف عن بيانات التضخم وفقاً لقراءة مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر أسعار المنتجين بالإضافة إلى الكشف عن قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل أكثر من نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي، وصدور بيانات القطاع الصناعي وسوق الإسكان وصولاً إلى ثقة المستهلكين هناك.

 

وفي تمام الساعة 03:21 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً للأسهم الأمريكية بنسبة 0.22% ليخصم 5.86 نقطة ويصل إلى المستوى 2,650.14 نقطة، كما انخفض مؤشر الداو جونز الصناعي للأسهم الأمريكية بنسبة 0.259% بعد أن فقد 72.25 نقطة ليصل إلى المستوى 24,529.02 نقطة.

 

من جهة أخرى تراجع مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا بنسبة 0.01% بعد أن انخفض بمقدار 0.86 نقطة ليصل إلى المستوى 6,981.10 نقطة.

 
 
 
 
 
 
امريكا
 
اوروبا
 
اسيا
 
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.4000
الامارات 3.6725
تونس 2.3934
سوريا 514.9800
السودان 17.9862
السعودية 3.7501
قطر 3.6403
عمان 0.3848
المغرب 9.1943
ليبيا 1.3290
لبنان 1510.5000
الكويت 0.2998
الأردن 0.7075
العراق 1184.0000
مصر 17.6500
البحرين 0.3767
الجزائر 113.7030