استقرار إيجابي لأسعار الذهب متغاضية عن ارتفاع الدولار

2022-08-05 04:55:02 GMT (FX News Today)
استقرار إيجابي لأسعار الذهب متغاضية عن ارتفاع الدولار

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها للجلسة التاسعة في أثنى عشرة جلسة من الأدنى لها منذ التاسع من آب/أغسطس 2021، حينما اختبرت الأدنى لها منذ أواخر آذار/مارس 2021 متغاضية عن استأنف مؤشر الدولار الأمريكي الارتداد من الأدنى له منذ الرابع من تموز/يوليو للجلسة الثانية في أربعة جلسات وفقاً للعلاقة العكسية بنيهما، ويأتي ذلك على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:52 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم كانون الأول/ديسمبر 0.03% لتتداول عند 1,808.30$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,807.70$ للأونصة، مع العلم أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 1,806.90$  للأوتصة، بينما ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.15% إلى 105.88 مقارنة بالافتتاحية عند 105.72.

 

هذا ويترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق العمل مع صدور قراءة معدلات البطالة والتي قد تعكس استقراراً عند 3.6% خلال تموز/يوليو، وذلك مع أظهر قراءة التغير في الوظائف للقطاعات عدا الزراعية تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى 250 ألف وظيفة مضافة مقابل 372 ألف وظائف مضافة في حزيران/يونيو الماصي، وقد تعكس قراءة متوسط الدخل في الساعة استقرار النمو عند 0.3% خلال تموز/يوليو.

 

ويأتي ذلك قبل أن نشهد كشف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن قراءة مؤشر ائتمان المستهلك والتي قد تعكس تسارع النمو إلى 25.0$ مليار مقابل 22.3$ مليار في أيار/مايو الماضي، بخلاف ذلك، فقد تابعنا الأربعاء الماضي لقاء رئيسة تايوان تساي إنج وين مع رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي التي زارت تايوان ضمن جولتها الآسيوية، وشكر وين لبيلوسي على دعمها للقيم الديمقراطية.

 

وأفادت رئيسة تايوان وين الأربعاء بأنها ملتزمة بالعمل مع واشنطون حول الأمن في مضيق تايوان ومنطقة المحيطان الهندي والهادي وذلك مع تعهدها بتعميق التعاون الاقتصادي ومرونة سلسلة التوريد مع الولايات المتحدة، بينما أخبرت بيلوسي وين أن زيارتها تظهر أن واشنطون لن تتخلى عن تايبيه في مواجهة الضغط الصيني، وتعكس زيارة بيلوسي لتايوان أعلى مستوي أمريكي يزور تايوان منذ 25 عاماً، مما أثار حفيظة الصين.

 

هذا ووصفت بكين تلك الخطوة بأنها انتهاك لسياسة صين واحدة وتدخل في الشئون الداخلية للصين، وفي نفس السياق، غردت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينج بأن زيارة بيلوسي كانت "استفزازاً سياسياً كبيراً"، بينما أفاد بيان المتحدث باسم قيادة المسرح الشرقي بجيش التحرير الشعبي الصيني بأن القيادة ستجرى "سلسلة من العمليات العسكرية المشتركة حول جزيرة تايوان مساء الثاني من آب/أغسطس".

 

كما أفاد البيان بأن تلك العمليات تشكل إطلاق نار قتالي طويل المدى في مضيق تايوان وإطلاق تجارب صاروخية تقليدية للقوة النارية، واصفاً إياها بـ"الردع الصارم" وتحذير خطير، وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الأربعاء أن الجيش سيجرى تدريبات تشمل تدريبات بالذخيرة الحية من الرابع إلى السابع من آب/أغسطس في مناطق حول تايوان التي تعد جزيرة ديمقراطية تتمتع بالحكم الذاتي وتزعم الصين أنها مقاطعة جامحة.

 

لماذا تصدرت التوترات بشأن تايوان المشهد بالأسواق العالمية؟

 

وفي نفس السياق، تابعنا الأربعاء بيان صادر عن وزارة الدفاع التايوانية تطرق لكون التدريبات الصينية عزت الفضاء الإقليمي لتايوان وأنه سيتم التصدي لأي تحرك ينتهك السيادة الإقليمية لتايوان، مع الإفادة بأن التدريبات الصينية ترتقي إلى حصار على المجال الجوي والبحري لتايوان وأن التدريبات الصينية انتهكت قواعد الأمم المتحدة، مع الإشارة، لكون الصين تواصل شن حرب نفسية على تايوان ويجب على المواطنين عدم تصديق الشائعات. 

 

رئيس الوزراء الياباني كيشيدا يلتقي رئيسة مجلس النواب الأمريكي بيلوسي بعد زيارتها لتايوان

 

وفي سياق أخر، نشهد انحراف منحنى العائد بين سندات الخزانة الأمريكية ذات أمد عامين وعشرة أعوام ما يعد مؤشر مبكر لركود الاقتصاد الأمريكي والذي شهدنه مسبقاً مطلع نيسان/أبريل ومنتصف حزيران/يونيو وذلك قبل أن نشهده من جديد منذ الخامس من تموز/يوليو ولا يزال قائم إلى الآن، وذلك الحدث منذ منتصف القرن الماضي يعقبه في غضون ستة أشهر إلى أربعة وعشرين شهراً سقوط الاقتصاد الأمريكي في دوامة الركود الاقتصادي.

 

هذا وتابعنا الأسبوع الماضي أظهر القراءة الأولية لمؤشر الناتج المحلي الإجمالي تقلص انكماش أكبر اقتصاد في العالم إلى 0.9% مقابل 1.6% في الربع الأول الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لنمو 0.4%، ما أوضح انكماش الاقتصاد لربعان فصليان على التوالي وسقوطه في دوامة الركود القني، ويتداول العائد على سندات الخزانة ذات أمد عامين عند 3.041% وبذلك فهو أعلى من عائد سندات الخزانة ذات أمد عشرة أعوام 2.686%.

 

بخلاف ذلك، تابعنا في عطلة نهاية الأسبوع التقرير التي أفادت بأن اختبار الرئيس الأمريكي بايدن للإصابة بكورونا كان إيجابياً مرة أخرى، إلا أنه لا توجد لديه أعراض، ويذكر أن المستشار الطبي للرئيس الأمريكي أنتوني فاوتشي حذر الشهر الماضي من خطورة موجة كورونا، مع أفادته بأن العدوى التي أصيب بيها الناس خلال الموجات السابقة لن توفر حماية ضد المتحور الجديد بي-أيه-5 والذي يهين على الإصابات حالياً في مختلف أنحاء العالم.

 

وأكد مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية فاوتشي آنذاك على أن المتحور الجديد يعد أكثر انتشاراً من المتحورات السابقة ويتميز بانتقال أكثر من متحور أوميكرون، وذلك مع أفادته بأنه إذا كنت شخص أصيب بكورونا في الموجتين الأولى أو الثانية، فلن يكون لديك الكثير من الحماية في تلك الموجة الحالية، موضحاً أن المتحورات الجديدة ستستمر في تشكيل تهديد للمجتمع ما دام الفيروس التاجي مستمر في الانتشار بشكل واسع.

 

وجاءت تحذيرات فاوتشي عقب ساعات من تحذير المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم في مؤتمر صحفي مسبقاً من خطورة فيروس كورونا المستجد، مصرحاً بأن الموجات الجديدة من الإصابات بالفيروس التاجي تظهر أن الوباء لم يقترب بعد من نهايته وأنه يضغط علينا ويجب أن نتصدى له، مضيفاً أننا كلننا نريد أن ينتهي ذلك الأمر، وكلنا نريد أن نمضي قدماً في حياتنا، إلا أن الحقيقة أن الفيروس لم يقترب من نهايته.

 

ويذكر أن المدير العام للمنظمة أدهانوم طالب مؤخراً دول العالم بضرورة العودة لإلزامية ارتداء الكمامة واتخاذ مجموعة من الإجراءات التي تحد من انتشار الفيروس التاجي، مصرحاً بأنه "يجب على دول العالم تنفيذ تدابير احترازية مثل ارتداء الكمامة والتهوية المحسنة وبروتوكولات الاختبار والعلاج لمنع تفشي الفيروس مجدداً"، وذلك مع أعربه عن قلقه من استمرار ارتفاع عدد الحالات والذي يفرض ضغوط على أنظمة الصحة المثقلة بالأعباء.

 

ووفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية والتي تم تحديثها أمس الخميس في تمام 03:56 مساءاً بتوقيت جرينتش، فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بالفيروس التاجي لأكثر من 578.14 مليون حالة مصابة ولقي نحو 6,405,080 شخص مصرعهم، في حين بلغ عدد جرعات اللقاح المعطاة وفقاً لأخر تحديث من قبل المنظمة حتى 26 من تموز/يوليو، قرابة 12.25 مليار جرعة.

 

وفي سياق أخر، فقد تابعتا مؤخراً إعلان منظمة الصحة العالمية أن جدري القرود يمثل حالة طوارئ صحية عالمية، مع العلم أن لجنة الطوارئ بالمنظمة لم تتمكن من التوصل إلى توافق في الآراء، إلا إن  المدير العام للمنظمة أدهانوم اتخذ القرار بإصدار حالة التأهب القصوى مع أفادته بأنه من غير المرجح أن يعطل التجارة العالمية أو السفر في الوقت الراهن.

 

وبالنظر إلى أخر تطورات الحرب الروسية الأوكرانية والعقوبات ذات الصلة، فقد تابعنا الشهر الماضي موافقة مجلس الاتحاد الأوروبي على الحزمة السابعة من عقوبات الاتحاد ضد روسيا والتي تضمنت حظر جزئي على الذهب وبحسب مصادر وسائل إعلام أوروبية، فأن العقوبات تشمل حظر شراء الذهب من روسيا على شكل منتجات نصف تامة الصنع أو خردة ولن يسرى الحظر على المجوهرات.

 

وأفادت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير آنذاك في أعقاب قرار الموافقة على الحزمة السابعة من عقوبات عبر حسابها الشخصي على تويتر في تغريده لها، أنه بموجب القرار نفسه تم تمديد جميع العقوبات الجالية ضد الاتحاد الروسي حتى نهاية عام 2023، "وافقت الدول الأعضاء على عقوباتنا المشددة والموسعة ضد الكرملين" ستدخل العقوبات حيز التنفيذ عقب نشهرها في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي.

 

على الصعيد الأخر، أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أيضا الشهر الماضي أن بلاده لن تغير مسار "العمليات العسكرية الخاصة" في أوكرانيا حتى مع أقصى العقوبات الممكنة من قبل الغرب والولايات المتحدة، وجاء ذلك عقب أفادته مؤخراً بأنه لا تزال هناك فرصة سانحة لمواصلة عمليات التواصل ومفاوضات السلام بين موسكو وكييف، موضحاً أن باب الوصول إلى حل لم يغلق بعد.

 
 
 
  الرمز آخر سعر التغيير % التغيير
1.0265
0.0067
0.6597%
1.2139
0.0022
0.1816%
20.583
0.219
1.075%
92.262
3.784
4.277%
97.88
-1.72
1.73%
1796.970
15.295
0.859%
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
الجزائر 142.8260
البحرين 0.3770
مصر 19.1498
العراق 1460.0000
الأردن 0.7090
الكويت 0.3065
لبنان 1518.00
ليبيا 4.8650
المغرب 10.3240
عمان 0.3850
قطر 3.6410
السعودية 3.7552
السودان 569.5037
سوريا 2512.53
تونس 3.1350
الامارات 3.6730
اليمن 250.2504