| 
 | 
 | 

الذهب يستأنف مسيرات المكاسب التي توقفت بالأمس لأول مرة في عشرة جلسات مع تراجع مؤشر الدولار للأدنى له في عامين

2020-07-31 04:12:44 GMT (FX News Today)
الذهب يستأنف مسيرات المكاسب التي توقفت بالأمس لأول مرة في عشرة جلسات مع تراجع مؤشر الدولار للأدنى له في عامين

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب خلال الجلسة الآسيوية لنشهد استقرارها بالقرب من الأعلى لها على الإطلاق مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي للأدنى لها 14 من أيار/مايو 2018 وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الصيني أكبر مستهلك للمعان عالمياً وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:06 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم كانون الأول/ديسمبر القادم 0.80% لتتداول عند 1,989.40$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,973.60$ للأونصة، مع العلم، أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 1,966.80$ للأوتصة، وذلك مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.21% إلى 92.63 مقارنة بالافتتاحية عند 92.83.

 

هذا وقد تابعنا كشف اتحاد الصين للوجستيات والمشتريات (CFLP) عن قراءات مؤشران مدراء المشتريات الصناعي والخدمي واللتان أفادتا باتساع القطاع الصناعي إلى ما قيمته 51.1 مقابل 50.9 في حزيران/يونيو الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص الاتساع إلى 50.8، بينما تقلص اتساع القطاع الخدمي إلى ما قيمته 54.2 مقابل 54.4 في حزيران/يونيو، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص الاتساع إلى 54.5.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات الإنفاق والدخل الشخصي والتي قد تعكس تباطؤ نمو الإنفاق الشخصي إلى 5.3% مقابل 8.2% في أيار/مايو الماضي، وتقلص تراجع الدخل الشخصي إلى 0.8% مقابل 4.2% في أيار/مايو، بينما قد توضح قراءة مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الجوهري تسارع النمو إلى 0.2% مقابل 0.1% في أيار/مايو.

 

كما يأتي ذلك أيضا بالتزامن مع الكشف عن قراءة مؤشر تكلفة وحدة العمل والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.6% مقابل 0.8% في الربع الأول الماضي، وقبل أن نشهد الكشف عن بيانات القطاع الصناعي لأكبر دولة صناعية في العالم مع صدور قراءة مؤشر شيكاغو لمدراء المشتريات والتي قد تعكس تقلص الانكماش إلى ما قيمته 44.0 مقابل 36.6 في حزيران/يونيو.

 

وصولاً إلى الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي قد تظهر تقلص الاتساع إلى ما قيمته 72.9 مقارنة بما قيمته 73.2 في القراءة الأولية السابقة للشهر الجاري ومقابل اتساع عند ما قيمته 78.1 في حزيران/يونيو، وذلك مع صدور قراءة توقعات المستهلكين للتضخم لشهر تموز/يوليو لعام واحد مقبل ولخمسة أعوام مقبلة.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا الأربعاء الماضي انقضاء فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 28-29 تموز/يوليو والذي أبقى من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة عند ما بين الصفر و0.25%، كما تابعنا تأكيد محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب الاجتماع على التزام الفيدرالي باستخدام كافة أدواته لدعم التعافي وتقليل التداعيات السلبية لجائحة كورونا.

 

ونود الإشارة، لكون التوترات الأخيرة بين واشنطون وبكين قد ساهم بشكل ملحوظ في دعم أداء العقود الآجلة لأسعار الذهب والتي حققت في وقت سابق من هذا الأسبوع مستويات ألفان دولار للأونصة وبالأخص عقب مطالبة الصين الجمعة الماضية للولايات المتحدة بإغلاق قنصليتها في مدينة تشنغدور، وذلك رداً على القرار الأمريكي الأخير بالإغلاق القسري للقنصلية الصينية في مدينة هيوسين في وقت سابق من الأسبوع الماضي.

 

ويذكر أن الخارجية الصينية نوهت آنذاك لكون "الوضع الحالي بين واشنطون وبكين ليس شيء تريد الصين رؤيته، والولايات المتحدة مسئولة تماماً عنه" وحثت بكين واشنطون من جديد على إلغاء القرار الخاطئ وتهيئة الظروف لعودة العلاقات الثنائية إلى طبيعاتها، وقد جاء ذلك عقب ساعات من انتقاد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الخميس الماضي للصين، مصرحاً بأن واشنطون لن تتسامح بعد الآن مع محاولات بكين لاغتصاب النظام العالمي.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا مؤخراً كشف مجلس الذهب العالمي عن تقريره الدوري النصف سنوي والذي أفاد بأن الصناديق المتداولة للذهب سجلت خلال حزيران/يونيو سابع زيادة شهرية من التدفقات النقدية على التوالي، لتضيف 104 طن مكعب من الذهب أو ما يعادل 5.6$ مليار أو 2.7% من الأصول المدارة وأن صافي التدفقات العالمية خلال النصف الأول من عام 2020 بلغت 39.5$ مليار متفوقة على الزيادة القياسية المسجلة في 2016.

 

وفي نفس السياق، نوه رئيس مجلس الذهب العالمي جوان كارلوس أرتيجاس لكون "الصناديق الاستثمارية للذهب اخترقت مستويات قياسية عدة هذا العالم، مع سعى المستثمرين للملاذ الآمن من الهبوط الاقتصادي الذي خلقة فيروس كورونا" مضيفاً "لوضع التدفقات الحالية في سياقها خلال النصف الأول من 2020، فقد تجاوزت التدفقات لصناديق الذهب بقوة مشتريات المصارف المركزية من الذهب خلال 2018/2019".

 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 248.5000
الامارات 3.6728
تونس 2.7090
سوريا 1256.0000
السودان 55.0000
السعودية 3.7500
قطر 3.6400
عمان 0.3849
المغرب 9.2758
ليبيا 1.3623
لبنان 1505.7000
الكويت 0.3055
الأردن 0.7078
العراق 1186.0000
مصر 15.9100
البحرين 0.3769
الجزائر 128.1030