| 
 | 

ارتفاع العقود الآجلة لأسعار النفط للأعلى لها في عدة أشهر مع مؤشر الدولار الأمريكي وارتفاع المخزونات

2018-09-12 20:31:41 GMT (FX News Today)
ارتفاع العقود الآجلة لأسعار النفط للأعلى لها في عدة أشهر مع مؤشر الدولار الأمريكي وارتفاع المخزونات

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام بنحو الواحد بالمائة خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتفاع خام نيمكس أعلى حاجز 70$ للبرميل وخام برنت اختبار خام برنت لحاجز 80$ للبرميل لأول مرة في أربعة أشهر وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي للعلاقة العكسية للأدنى له في أسبوعين بينهما وفقاً عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر مستهلك للطاقة عالمياً والتي تضمنت أظهر التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية اتساع العجز في المخزونات بخلاف التوقعات.

 

في تمام الساعة 06:07 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي نيمكس تسليم 15 تشرين الأول/أكتوبر المقبل 1.49% لتتداول حالياً عند مستويات 70.28$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 69.25$ للبرميل، كما ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسلم 15 تشرين الثاني/نوفمبر القادم 0.78% لتتداول عند 79.68$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 79.06$ للبرميل، وسط انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي 0.44% إلى 94.84 مقارنة بالافتتاحية عند 95.25.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت انكماش لأول مرة في ثمانية أشهر 0.1% مقابل الثبات عند مستويات الصفر في تموز/يوليو، بخلاف التوقعات التي أشارت لنمو 0.2%، كما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته انكماش 0.1% مقابل نمو 0.1%، أيضا بخلاف التوقعات التي أشارت لتسارع النمو إلى 0.2%. 

 

وجاء ذلك قبل أن نشهد حديث عضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح لايل برينارد حيال التوقعات الاقتصادية والسياسة النقدية في غداء نادي ديترويت الاقتصادي وللكشف عن تقرير الكتاب بيج الذي تكون أهميته في كونه يصدر قبل أسبوعين من اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح والذي ويعد أحد الركائز التي يبنى عليها صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفدرالي قراراتهم وتوجهاتهم لدعم وتحفيز الاقتصاد الأمريكي.

 

وصولاً إلى الكشف عن التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية والتي أظهر اتساع العجز إلى 5.3 مليون برميل خلال الأسبوع المنقضي في السابع من أيلول/سبتمبر مقابل عجز 4.3 مليون برميل في القراءة الأسبوعية السابقة، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص العجز إلى 1.3 مليون برميل، لنشهد انخفاض المخزونات إلى 396.2 مليون برميل، لتعد المخزونات 3% أقل من متوسط الخمسة أعوام الماضية لمثل هذا الوقت من العام.

 

وفي نفس السياق، فقد أوضح تقرير الوكالة ارتفاع مخزونات وقود المحركات لدى الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة عالمياً 1.3 مليون برميل ، لتعد المخزونات 8 أعلى متوسط الخمسة أعوام الماضية لمثل هذا الوقت من العام، أما عن مخزونات المشتقات المقطرة التي تشمل وقود التدفئة فقد ارتفعت 6.2 مليون برميل، بينما لا تزال المخزونات 3% أقل من متوسط الخمسة أعوام الماضية لمثل هذا الوقت من العام.

 

بخلاف ذلك، ووفقاً إلى إيه-إيه-إيه قد يشهد سائقي السيارات في الساحل الشرقي الأمريكي ارتفاعات "دراماتيكية" في أسعار البنزين، وسط عمليات التفريغ الموسعة وتمديد المخزونات تحت الأمطار الغزيرة في فلورنسا والتي تعرض خطوط أنابيب الوقود الرئيسية للخطر، ويأتي ذلك بالتزامن مع تجنب كل من فرنسا وكوريا الجنوبية للخام الإيراني، الأمر الذي يجبر طهران على إزالة بعض النفط من الأسواق العالمية.

 

على الصعيد الأخر، أكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك بالأمس أن بلاده تعتزم مواصلة التعاون مع إيران في مجال الطاقة، بغض النظر عن العقوبات الأمريكية عليها والتي دخلت حيز التنفيذ في آب/أغسطس والتي ستتسع بحلول تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، موضحاً أن الشركات الروسية تدرس بشكل مستقل الأساس القانوني لإمكانية العمل في إيران وبالأخص أن العقوبات الأمريكية الموسعة على طهران لم تفرض بعد.

 

كما نوه نوفاك إلى أنه قد يتم تمديد اتفاق خفض الإنتاج العالمي للنفط من قبل منظمة أوبك وحلفائها المنتجين من خارج المنظمة وعلى رأسهم روسيا بواقع 1.8 مليون برميل يومياً إلى ما بعد 2018، موضحاً أن أوبك وحلفائها سوف يناقشون كيفية التعاون فيما بينهم بعد إنقضاء الاتفاق العالمي لخفض الإنتاج أثناء اجتماعاتهم في الجزائر، ومضيفا أن أوبك لديهم الأدوات اللازمة لإعادة نظام الحصص مرة أخرى إذا ما استدعى الأمر لذلك.

 

ووفقاً للتقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز الذي صدر يوم الجمعة الماضي، انخفضت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة بواقع 2 منصة إلى إجمالي 860 منصة، ويذكر أن الإنتاج الأمريكي للنفط ارتفع مؤخراً إلى 11.0 مليون برميل يومياً، موضحاً احتلاله للمركز الثاني عالمياً في إنتاج النفط على حساب المملكة العربية السعودية، بينما يستقر إنتاج روسيا أكبر منتج للنفط عالمياً عند 11.21 مليون برميل.

 
 
شارك تعليقك وتوقعك
 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.6500
الامارات 3.6727
تونس 2.7613
سوريا 514.9800
السودان 17.9551
السعودية 3.7501
قطر 3.6398
عمان 0.3849
المغرب 9.3388
ليبيا 1.3752
لبنان 1508.0000
الكويت 0.3027
الأردن 0.7085
العراق 1190.0000
مصر 17.8700
البحرين 0.3768
الجزائر 117.2720