| 
 | 
 | 

الجنيه الإسترليني بصدد تحقيق مكسب لأسبوع شهد تصويتا برلمانيا مكثفا حول "بريكست"

2019-03-15 07:52:58 GMT (FX News Today)
الجنيه الإسترليني بصدد تحقيق مكسب لأسبوع شهد تصويتا برلمانيا مكثفا حول "بريكست"

تراجع الجنيه قليلا الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات العالمية ، ليواصل نزوله لليوم الثاني على التوالي من أعلى مستوى فى ثمانية أشهر مقابل الدولار الأمريكي ، مع استمرار عمليات التصحيح وجني الأرباح ، لكنه بصدد تحقيق مكسب أسبوعي هو الثالث خلال شهر ، وشهد هذا الأسبوع عدة عمليات تصويت مكثفة داخل البرلمان البريطاني حول "بريكست" انتهت بالأمس بالموافقة على تأجيل مهلة المغادرة من الاتحاد الأوروبي لما بعد التاسع والعشرين من آذار/مارس الجاري.

 

تراجع الجنيه مقابل الدولار بنسبة 0.1% حتى الساعة 07:15 جرينتش،ليتداول عند 1.3245$،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3266$،وسجل الأعلى عند 1.3266$ ، والأدنى عند 1.3231$.

 

أنهي الجنيه تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.4% مقابل الدولار ، بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح بعدما سجل فى اليوم السابق أعلى مستوى فى ثمانية أشهر عند 1.3381 $.

 

لكن على مدار الأسبوع الحالي ،حققت العملة الملكية "الجنيه الإسترليني" حتى الآن ارتفاعا بنسبة 1.8% مقابل العملة الأمريكية "الدولار" بصدد تحقيق ثالث مكسب أسبوعي خلال شهر ، وشهد الأسبوع تطورات هامة جدا حول أزمة انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

 

شهد الأسبوع عدة عمليات تصويت داخل البرلمان البريطاني حول "بريكست" على مدار ثلاثة أيام متتالية بدأت يوم الثلاثاء وانتهت الخميس ،وهناك تصويتا أخير داخل البرلمان الأسبوع القادم حول اتفاق رئيسة الحكومة "تيريزا ماي" لانفصال البلاد عن الاتحاد الأوروبي والذي تم رفضه لثاني مرة هذا الأسبوع.

 

بدأت عمليات التصويت يوم الثلاثاء حيث ألحق البرلمان ثاني هزيمة ثقيلة لرئيسة الوزراء "تيريزا ماي" بشأن الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي ،الأمر الذي عمق الأزمة السياسية فى البلاد دون أي مؤشرات ملموسة على كيفية الخروج من الفوضى الحالية.

 

ويوم الأربعاء صوت البرلمان بأغلبية 312 مقابل 308 عضوا لصالح تعديل طرحته مجموعة من المشرعين يلزم الحكومة البريطانية استبعاد الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

 

وبالأمس الخميس وافق البرلمان على مقترح بتمديد مهلة مغادرة البلاد الاتحاد الأوروبي لما بعد التاسع والعشرين من آذار/مارس الجاري.

 

وكانت الحكومة برئاسة "تيريزا ماي" قد قدمت اقتراحا يفضي إلى تأجيل "بريكست" حتى 30 حزيران /يونيو القادم فى حال وافق البرلمان على اتفاقيتها مع الاتحاد الأوروبي قبل العشرين من آذار/مارس الجاري أو التأجيل لفترة أطول.

 

ويعني هذا أن هناك احتمالات قوية حاليا لقيام "تيريزا ماي" بطرح اتفاقيتها حول "بريكست" للتصويت للمرة الثالثة خلال الأسبوع المقبل ، وذلك بعدما تم رفضها للمرة الأولى فى كانون الثاني/يناير الماضي ، وللمرة الثانية خلال هذا الأسبوع.

 

فى حالة رفض البرلمان مجددا قد يتم تأجيل موعد مغادرة البلاد لفترة أطول لكن فى هذه الحالة يتطلب الأمر موافقة أكثر صعوبة من باقي الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبي.

 
 
شارك تعليقك وتوقعك
 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.5000
الامارات 3.6723
تونس 2.9964
سوريا 514.9800
السودان 45.0000
السعودية 3.7497
قطر 3.6400
عمان 0.3847
المغرب 9.6750
ليبيا 1.3988
لبنان 1505.7000
الكويت 0.3041
الأردن 0.7075
العراق 1190.0000
مصر 16.8900
البحرين 0.3767
الجزائر 119.4730