| 
 | 
 | 

بعد أكثر من 3 سنوات..ما ملامح مسودة اتفاق "بريكست" التي تم التوصل إليها؟

2019-10-17 14:50:59 GMT (FX News Today)
بعد أكثر من 3 سنوات..ما ملامح مسودة اتفاق "بريكست" التي تم التوصل إليها؟

أعلنت المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي التوصل إلى مسودة اتفاق مبدئية لخروج مرن من التكتل الموحد في القارة العجوز، وعقب رئيس الوزراء "بوريس جونسون" على الاتفاق قائلا إنه صفقة عظيمة تعبر عن إرادة حقيقية من الطرفين.


وحث "جونسون" أعضاء البرلمان البريطاني بالموافقة على الاتفاق في جلسة تصويت ستنعقد يوم السبت المقبل من أجل المضي قدماً في النظر إلى أولويات بلاده وحكومته مثل رفع مستوى المعيشة للمواطنين وحماية البيئة وحماية المجتمع من جرائم العنف.


ورغم الإعلان عن مسودة الاتفاق اليوم، إلا أن الأمر لم ينته بعد، فالعديد من أعضاء البرلمان أعلنوا عن رأيهم صراحة برفضه كما أن ممثلي أيرلندا الشمالية في البرلمان رفضوا الاتفاق المقترح.


لكن ما هو الاتفاق من الأساس؟


لا تزال العديد من بنود اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية السابقة "تيريزا ماي" – الذي تم التوصل إليه في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 – متوفرة في اتفاق "جونسون" دون تغيير، لكن الاختلافات الرئيسية تكمن في قضية الحدود الأيرلندية.


وكان اتفاق "ماي" قد رفض ثلاث مرات من البرلمان البريطاني مما أدى إلى تقدمها باستقالتها، فكل من "جونسون" و"ماي" يرفضان تشديد الحدود بين جمهورية أيرلندا وأيرلندا الشمالية.


أما المقترحات المتشابهة بين اتفاقي "ماي" و"جونسون"، فهي بقاء لندن ضمن الاتحاد الجمركي الأوروبي والاستفادة من قواعد السوق الموحدة للتكتل الأوروبي.


وفي الاتفاق الجديد، يقترح "جونسون" مغادرة أيرلندا الشمالية الاتحاد الجمركي واللسوق الموحدة للاتحاد الأوروبي حيث ستبقى ضمن الاتحاد الجمركي البريطاني ولن يتم وجود أي تحقيق جمركي على الجزيرة الأيرلندية بل سيتم ذلك في الموانئ.


وبعد أربع سنوات من اتفاق "بريكست"،  سيتم مراجعة ما تم من تنفيذ الخطط والمقترحات وفق المسودة المتفق عليها، وحال التصويت بشكل إيجابي، يتم تمديد الاتفاق للأربع سنوات أخرى ثم لثماني سنوات.


وأكدت السلطات الأوروبية أن الاتفاق شمل تقديم التكتل الموحد امتيازات وتنازلات كبيرة للجانب البريطاني وأن المرحلة الانتقالية سوف تستمر حتى عام 2020، وحال إقرار الاتفاق، سيبدأ التنفيذ بشكل فوري.


ما خيارات "جونسون"؟


بعد مطالبته بموافقة البرلمان على تمرير الاتفاق، يرى "جونسون" أنها أفضل صفقة تم التوصل إليها مع الجانب الأوروبي وأنها أفضل من الخروج دون اتفاق من الأساس.


وكشفت مصادر في الحكومة البريطانية أن "جونسون" طلب من الاتحاد الأوروبي عدم تأجيل "بريكست" لو تم رفض الاتفاق، بل تنفيذ الخروج في موعده المقرر نهاية الشهر الجاري دون اتفاق.


ولطالما عرف عن "جونسون" تصريحاته بأنه يفضل الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق أفضل من إبرام اتفاق سيء.


أما البرلمان البريطاني الرافض للاتفاق، فلو تم رفضه بالفعل بعد جلسة التصويت يوم السبت، فعلى الأرجح سيدعو إلى عقد انتخابات مبكرة.

 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.2000
الامارات 3.6727
تونس 2.8404
سوريا 435.0000
السودان 45.0002
السعودية 3.7499
قطر 3.6400
عمان 0.3848
المغرب 9.6660
ليبيا 1.4037
لبنان 1505.7000
الكويت 0.3035
الأردن 0.7075
العراق 1189.0000
مصر 16.0800
البحرين 0.3769
الجزائر 119.7180