| 
 | 

استقرار إيجابي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار أمريكي وسط التطلع إلى فعليات اجتماع الفيدرالي

2018-11-08 16:00:49 GMT (FX News Today)
استقرار إيجابي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار أمريكي وسط التطلع إلى فعليات اجتماع الفيدرالي

تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الأمريكية أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم ووسط التطلع إلى فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في واشنطون.

 

في تمام الساعة 03:37 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.03% إلى مستويات 1.1429 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.1426 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1447، بينما حقق الأدنى له عند 1.1404.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا الكشف عن قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي أظهرت تقلص الفائض إلى 17.6 مليار يورو مقابل 18.2 مليار يورو في آب/أغسطس الماضي، وجاء ذلك قبل أن نشهد صدور قراءة المؤشر ذاته لفرنسا ثاني أكبر اقتصاديات المنقطة والتي أوضحت استقرار العجز عند 5.7 مليار يورو دون تغير يذكر عن ما كان عليه في آب/أغسطس، بخلاف التوقعات التي أشارت لاتساع العجز إلى 6.1 مليار يورو.

 

وصولاً إلى الكشف عن التقرير الشهري للبنك المركزي الأوروبي والذي تطرق لكون المؤشرات الاقتصادية في منطقة اليورو تعكس على المدى القصير احتمالية استمرار وتيرة نمو سوق العمل وأن كان النمو قد يأتي أقل من التوقعات، وأنه من المتوقع أن يشهد الاستهلاك الخاص نمو مرن خلال الفترة المقبلة، وذلك وسط الإفادة بأن مخاطر النمو العالمي تنحصر من جراء القيود التجارية.

 

وتلي ذلك كشف المفوضية الأوروبية عن توقعاتها النصف سنوي لوتيرة نمو اقتصاديات منطقة اليورو والتي قامت من خلالها بالمحافظة على توقعاتها لوتيرة النمو للعام الجاري 2018 عن 2.1% ولعام 2020 عند 1.7% مع خفضها لتوقعات لعام 2019 إلى 1.9% من 2.0% في التوقعات السابقة مرجيه ذلك للتوترات التي تشهدها إيطاليا ثالث أكبر اقتصاديات منطقة اليورو.

 

وقامت المفوضية برفع توقعات برفع توقعات للضغوط التضخمية للعام الجاري إلى 1.8% من 1.7% في توقعاتها السابقة في أيار/مايو الماضي، بينما خفضت توقعاتها لعام 2019 إلى 1.7% من 1.8% في التوقعات السابقة وأبقت على توقعاتها لعام 2020 عند 1.6%، وذلك مع إعلانها عن توقعاتها بأن يبلغ العجز في إيطاليا خلال العام الجاري 2018 نسبة 1.9% قبل أن يتسع إلى 2.9% في عام 2019 وإلى 3.1% في عام 2020.

 

وفي المقابل، علق رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي على توقعات الاتحاد الأوروبي بأنه لا يوجد سبب يدعو للتشكك في سلامة توقعات الحكومة الإيطالية، موضحاً أن الاتحاد قلل من الأثر الإيجابية للموازنة المقترحة على الاقتصاد، ومضيفاً أن سيناريوهات التمويل الأخرى ليست واقعية على الإطلاق وأنه يتطلع بشكل إيجابي إلى تطوير النقاش مع المؤسسات الأوروبية حيال الموازنة الإيطالية.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي يوم السبت الماضي والتي أظهرت انخفاضاً إلى 214 ألف طلب متوافقة مع التوقعات مقابل 215 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة، كما أوضحت قراءة مؤشر طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 27 من تشرين الأول/أكتوبر تراجعاً إلى 1,632 ألف طلب مقابل 1,631 ألف طلب، بخلاف التوقعات عند 1,635 ألف طلب.

 

ويأتي ذلك بالتزامن مع فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي يعقد في السابع والثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري والذي من المرتقب أن يبقي من خلاله صانعي السياسية النقدية على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل عند ما بين 2.00% و2.25% في أعقاب رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية بواقع 25 نقطة أساس للمرة الثالثة هذا العام في الاجتماع السابق للجنة الفيدرالية.

 
 
شارك تعليقك وتوقعك
 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.8500
الامارات 3.6727
تونس 2.9219
سوريا 514.9800
السودان 47.5002
السعودية 3.7507
قطر 3.6403
عمان 0.3846
المغرب 9.5461
ليبيا 1.3978
لبنان 1508.0000
الكويت 0.3040
الأردن 0.7085
العراق 1190.0000
مصر 17.8600
البحرين 0.3767
الجزائر 118.4200