| 
 | 

وول ستريت تستهل تداولات الجلسة على تراجعات بقرابة 2% مع تنامي الشكوك حيال الهدنة التجارية بين واشنطون وبكين

2018-12-06 15:53:00 GMT (FX News Today)
وول ستريت تستهل تداولات الجلسة على تراجعات بقرابة 2% مع تنامي الشكوك حيال الهدنة التجارية بين واشنطون وبكين

استهلت مؤشرات الأسهم الأمريكية ثالث جلسات التداول لهذا الأسبوع عقب تغيبها يوم أمس الأربعاء بسبب عطلة حداداً على الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو. بوش على اللون الأحمر في ظلال تنامي تشكك المستثمرين في جدوا توصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الرئيس الصيني شي جينبينج لهدنة تجارية سيواصل خلالها المسئولين الأمريكيين والصينيين مفاوضاتهم التجارية خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام المقبل.

 

وذلك مع الضبابية حيال تفاصيل الاتفاقية التجارية التي تم إبرامها بين الرئيس الأمريكي ترامب ونظيره الرئيس الصيني شي جينبينج خلال اجتماعهم الأخير على هامش قمة العشرين، وفي أعقاب التقرير التي تطرقت إلى إلقاء القبض على المديرة المالية العالمية لشركة التقنيات التكنولوجية الصينية هواوي تكنولوجيز في كندا والتي من الممكن تسليمها إلى واشنطون التي تتهمها بخرق عقوباتها الاقتصادية على طهران.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا تقديم عضو اللجنة الفيدرالية راندال كوارلز الملاحظات الافتتاحية في الندوة الاقتصادية لجامعة ستانفورد في كاليفورنيا، وذلك قبل أن نشهد الكشف عن بيانات أولية لسوق العمل مع صدور قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاع الخاص والتي أظهرت تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى نحو 179 ألف وظيفة مضافة مقابل 225 ألف وظيفة مضافة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أسوء من التوقعات عند 195 ألف وظيفة مضافة.

 

وجاء ذلك قبل صدور القراءة النهائية لمؤشر الإنتاجية ومؤشر تكلفة واحدة العمل واللتان أوضحوا تسارع نمو الإنتاجية إلى 2.3% متوافقة مع التوقعات مقارنة 2.2% في القراءة الأولية السابقة للربع الثالث ومقابل نمو 0.9% في الربع الثاني الماضي وتباطؤ نمو التكلفة إلى 0.9% مقارنة 1.2% في القراءة الأولية السابقة، أسوء من التوقعات عند 1.1% ومقابل تراجع 1.0% في الربع الثاني.

 

وذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي أظهرت اتساع العجز إلى 55.5$ مليار مقابل 54.6$ مليار في أيلول/سبتمبر الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لاتساع العجز إلى 55.2$ مليار، وأظهر قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي مع مطلع الشهر الجاري انخفاضاً بواقع 4 ألف طلب إلى 231 ألف طلب مقابل 235 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة، بخلاف التوقعات عند 226 ألف طلب.

 

كما أوضحت قراءة مؤشر طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 24 من الشهر الماضي تراجعاً بواقع 74 ألف طلب إلى 1,631 ألف طلب، متفوقة على التوقعات عند 1,690 ألف طلب، وجاء ذلك قبل أن نشهد الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر معهد التزويد الخدمي من قبل ماركيت عن الولايات المتحدة والتي أظهرت اتساعاً  إلى ما قيمته 54.7 مقارنة بالقراءة الأولية السابقة والتوقعات عند 54.4 ومقابل 54.8 في تشرين الأول/أكتوبر.

 

كما تابعنا أيضا الكشف عن قراءة مؤشر معهد التزويد الخدمي والتي أوضحت اتساعاً إلى ما قيمته 60.7 مقابل 60.3 في تشرين الأول/أكتوبر، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص الاتساع إلي 59.1، ونود الإشارة لكون التزويد الخدمي تكمن أهميته في كون القطاع الخدمي في الولايات المتحدة الأمريكية يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي.

 

وجاء ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر طلبات المصانع والتي أوضحت تراجعاً 2.1% مقابل ارتفاع 0.2% في أيلول/سبتمبر الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لتراجع 1.9%، ويأتي ذلك على أعتاب الحديث المرتقب لعضو اللجنة الفيدرالية ورئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستك حيال الاقتصاد المحلي في سلسلة التوقعات الاقتصادية لجورجيا في أتلانتا.

 

وفي تمام الساعة 03:29 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً للأسهم الأمريكية بنسبة 1.63% ليخسر 43.96 نقطة ويصل إلى المستوى 2,65610 نقطة، كما تراجع مؤشر داو جونز الصناعي للأسهم الأمريكية بنسبة 1.78% بعد أن فقد 445.35 نقطة ليصل إلى المستوى 24,581.72 نقطة.

 

من جهة أخرى انخفض مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا بنسبة 1.33% بعد أن تراجع بمقدار 95.38 نقطة ليصل إلى المستوى 7,063.04 نقطة.

 
 
شارك تعليقك وتوقعك
 
 
 
 
امريكا
 
اوروبا
 
اسيا
 
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.9000
الامارات 3.6714
تونس 2.9746
سوريا 514.9800
السودان 47.5002
السعودية 3.7511
قطر 3.6403
عمان 0.3847
المغرب 9.5440
ليبيا 1.3928
لبنان 1505.5000
الكويت 0.3038
الأردن 0.7087
العراق 1190.0000
مصر 17.9500
البحرين 0.3769
الجزائر 118.4990