| 
 | 
 | 

توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل رغم تحرير الاحتياطيات

2021-11-25 08:33:09 GMT (FX News Today)
 

توقع أحد المحللين، ارتفاع أسعار النفط على الرغم من قيام الولايات المتحدة والمستهلكين الرئيسيين الآخرين بإطلاق ملايين البراميل من النفط من احتياطياتهم في محاولة لإبقاء الأسعار منخفضة.

وقال محرر شورك ريبورت، ستيفن شورك: "تأثير ضخ الاحتياطي البترولي الاستراتيجي لمجموعة الدول التي استجابت لدعوات الولايات المتحدة لن ينجح ببساطة"، وأضاف "الاحتياطي البترولي الاستراتيجي لأي دولة ليس هدفه محاولة التلاعب بالأسعار".

وأوضح أن الاحتياطيات البترولية الاستراتيجية موجودة فقط لتعويض اضطرابات الإمدادات قصيرة الأجل وغير المتوقعة.

وقال شورك: "هناك قدر كبير من الشواهد على ارتفاع سعر برميل النفط إلى 100 دولار"، مضيفاً أن ذلك قد يحدث في الربع الأول من العام المقبل، خاصة إذا كان هناك شتاء بارد في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، بحسب موقع قناة "العربية".

وقفزت أسعار النفط أكثر من 50% هذا العام، مع زيادة الطلب على العرض مع خروج المزيد من البلدان من إغلاقات كوفيد، والقيود الشديدة المفروضة منذ العام الماضي بسبب الوباء. حيث أدى استئناف السفر الدولي مع إعادة فتح المزيد من الدول إلى زيادة الطلب على وقود الطائرات.

وتجاوز خام برنت القياسي العالمي عتبة المقاومة النفسية البالغة 80 دولاراً للبرميل في أكتوبر واستقرت الأسعار بالقرب من هذا المستوى. وارتفعت أسعار تداول العقود الدولية بالقرب من 82.50 دولار.

يأتي ذلك، فيما أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن يوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستفرج عن 50 مليون برميل من احتياطياتها كجزء من جهد عالمي من قبل الدول المستهلكة للطاقة لتهدئة الارتفاع السريع في أسعار الوقود. ومن هذا الإجمالي، سيتم تبادل 32 مليون برميل خلال الأشهر القليلة المقبلة، وسيكون 18 مليون برميل بمثابة تسريع لعملية البيع المصرح بها مسبقاً.

ومن الدول الأخرى التي قدمت هذا الالتزام المشترك الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة.

كما وافقت المملكة المتحدة على الإفراج عن حوالي 1.5 مليون برميل بينما التزمت الهند بخمسة ملايين برميل. فيما لم تعلن الصين واليابان وكوريا الجنوبية حتى الآن عن أرقام محددة.

وأوضح شورك، أن ما أعلنته الولايات المتحدة بالإضافة إلى التقديرات لباقي الدول، سيصل في الإجمالي إلى 100 مليون برميل من احتياطياتها الاستراتيجية، وهو ما يعادل يوما واحدا من الطلب العالمي على النفط الخام.

من جانبه كان محلل التعدين وسلع الطاقة في بنك الكومنولث الأسترالي، فيفيك دار، أكثر تحفظاً في تقديراته. وتوقع في مذكرة يوم الأربعاء أن عدد البراميل التي أطلقتها الدول الست المستهلكة للنفط قد يصل إلى "أعلى قليلاً من 70 مليون برميل فقط"، حيث قد يكون إطلاق مخزونات النفط من الدول الأخرى "ضعيف نسبياً".

يأتي ذلك، فيما بلغ استهلك العالم 97.53 مليون برميل من النفط يومياً هذا العام، ارتفاعاً من 92.42 مليون برميل يومياً في عام 2020، ووفقاً لإدارة معلومات الطاقة الأميركية. في عام 2022، من المقرر أن يرتفع هذا الرقم إلى 100.88 مليون برميل يومياً.

 
 
 
 
اخبار اليوم
 
عربي
 
عالمي
 
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
الجزائر 138.2960
البحرين 0.3770
مصر 15.7390
العراق 1458.0000
الأردن 0.7080
الكويت 0.3021
لبنان 1505.70
ليبيا 4.5848
المغرب 9.2427
عمان 0.3840
قطر 3.6400
السعودية 3.7515
السودان 436.3436
سوريا 2511.00
تونس 2.8635
الامارات 3.6727
اليمن 250.0000