| 
 | 
 | 

ارتفاع أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي وسط تراجع مؤشر الدولار والأنظار على مخزونات النفط الأمريكية واجتماع الفيدرالي

2020-09-16 05:05:20 GMT (FX News Today)
ارتفاع أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي وسط تراجع مؤشر الدولار والأنظار على مخزونات النفط الأمريكية واجتماع الفيدرالي

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام بأكثر من الواحد بالمائة خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداد عقود خام نيمكس للجلسة الرابعة في سبعة جلسات من الأدنى لها منذ 15 من حزيران/يونيو وارتداد عقود خام برنت للجلسة الثالثة في ستة جلسات من الأدنى لها منذ 16 من الشهر ذاته مع استأنف مؤشر الدولار الأمريكي الارتداد من الأعلى له 12 من آب/أغسطس للجلسة الرابعة في ستة جلسات وفقاً للعلاقة العكسية بينهم.

 

ويأتي ذلك على أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر منتج ومستهلك للنفط في العالم والتي تتضمن الكشف عن تقرير إدارة معلومات الطاقة للأسبوع المنقضي في 11 من أيلول/سبتمبر والذي قد يعكس اتساع الفائض إلى 2.1 مليون برميل مقابل 2.0 مليون برميل، وذلك بالتزامن مع فعليات اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح وقبل المؤتمر الصحفي لمحافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

 

وفي تمام الساعة 05:47 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار خام النفط "نيمكس" تسليم تشرين الأول/أكتوبر المقبل 1.67% لتتداول عند مستويات 38.99$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 38.35$ للبرميل، مع العلم، أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند مستويات 38.28$ للبرميل.

 

كما ارتفعت العقود الآجلة لأسعار خام "برنت" تسليم تشرين الثاني/نوفمبر 1.08% لتتداول عند 41.16$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 40.72$ للبرميل، مع العلم، أن العقود استهلت التداولات أيضا على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 40.53$ للبرميل، وذلك وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.09% إلى 93.05 مقارنة بالافتتاحية عند 93.13، مع العلم أن المؤشر اختتم تداولات الأمس عند مستويات 93.05.

 

هذا ويترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم، الكشف عن قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 1.1% مقابل 7.5% في تموز/يوليو، كما قد تظهر القراءة الجوهرية لمؤشر مبيعات التجزئة تباطؤ النمو إلى 1.0% مقابل 1.9% في تموز/يوليو.

 

ويأتي ذلك قبل أن نشهد من قبل أكبر دولة صناعية في العالم الكشف عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور القراءة النهائية لمؤشر مخزونات الجملة والتي قد تظهر ارتفاعاً 0.2% مقابل تراجع 1.1% في حزيران/يونيو الماضي، وذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر الإسكان من قبل الرابطة الوطنية لبناة المنازل والتي قد تعكس استقراراً عند ما قيمته 78 خلال أيلول/سبتمبر الجاري.

 

ويتزامن ذلك مع فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 15-16 أيلول/سبتمبر عبر الأقمار الصناعية في واشنطون والذي من المتوقع يتم من خلاله البقاء على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل للاجتماع الخامس على التوالي عند ما بين الصفر و0.25% والكشف عن توقعات أعضاء اللجنة الفيدرالية لمعدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة.

 

وتتطلع الأسواق لاحقاً اليوم إلى فعليات المؤتمر الصحفي المرتقب لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول والذي سيعقده عقب نصف ساعة من انقضاء فعليات الاجتماع للتعقيب على قرارات اللجنة التي اعتمدت مؤخراً العديد من برامج التحفيز لدعم الاقتصاد في مواجه تداعيات جائحة كورونا، ويذكر أن باول أعلن مؤخراً عن تبني الاحتياطي الفيدرالي لسياسة جديدة للتضخم واستهداف متوسط للتضخم أعلى 2% لبعض الوقت.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا بالأمس كشف وكالة الطاقة الدولية عن أخر توقعاتها لأسواق النفط والتي خفضت من خلالها توقعاتها للطلب العالمي على النفط خلال هذا العام بنحو 200 ألف برميل يومياً إلى 91.7 مليون برميل يومياً مرجيه توقعاتها بتراجع الطلب للقلق من تفشي موجه ثانية لفيروس كورونا في العديد من البلدان عالمياً والاتجاه إلى فرض قيود الإغلاق من جديد بالإضافة لاستمرار العمل من المنزل وتواصل القيود على الطيران.

 

وفي نفس السياقـ، فقد أبقت وكالة الطاقة الدولية على توقعاتها حيال الطلب العالمي على النفط للعام القادم عند 97.1 مليون برميل يومياً، مع أفادتها بأن المعروض العالمي للنفط ارتفع خلال آب/أغسطس بنحو 1.1 مليون برميل يومياً إلى 91.7 مليون برميل يومياً، نظراً لاتفاق أوبك+ على تقليل حجم خفض الإنتاج، مع العلم أن الإنتاج الأمريكي للنفط تراجع الشهر الماضي بنحو 400 ألف برميل يومياً بسبب إعصار لورا.

 

كما تطرق تقرير وكالة الطاقة الدولية أمس الثلاثاء لاحتمالية تراجع المعروض النفطي من خارج منظمة أوبك بنحو 2.6 مليون برميل يومياً خلال 2020 وأن يتعافي بنحو 500 ألف برميل يومياً في 2021 وأنه أيضا من المحتمل أن تشهد إنتاجية التكرير العالمية تباطؤ خلال الفترة من آب/أغسطس و حتى تشرين الأول/أكتوبر بسبب أعمال الصيانة الموسمية والأعاصير الأمريكية.

 

وفي سياق أخر، فقد تابعنا في مطلع هذا الأسبوع كشف منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك عن تقريرها الشهري والذي رجحت من خلال تراجع الطلب العالمي على النفط بنحو 9.46 مليون برميل يومياً خلال هذا العام، وذلك مع خفض المنظمة لتوقعاتها حيال الطلب العالمي على النفط بواقع 700 ألف برميل يومياً لعام 2020 وبواقع 1.1 مليون برميل يومياً لعام 2021.

 

وفي المقابل، تطرق التقرير الشهري لمنظمة أوبك لكون إنتاج أوبك النفطي قد يرتفع بنحو 760 ألف برميل يومياً مع بداء المنظمة في تعزيز الإنتاج لاحقاً ليصل إلى نحو 24.05 مليون برميل يومياً، وذلك مع الإفادة بأن مستوى الالتزام باتفاق خفض الإنتاج العالمي للنفط الذي تقوده المنظمة بالتعاون مع حلفائها المنتجين للنفط من خارجها، لم يصل بعد إلى 103%.

 

وذلك نظراً لزيادة الإنتاج النفطي في الفترة من أيار/مايو إلى تموز/يوليو بواقع 2.31 مليون برميل عن المستهدف في تلك الفترة وأن تلك الزيادة يجب تعويضها بخفض الإنتاج خلال آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر، ويذكر أن الاستقرار السلبي لأسعار النفط بالقرب من الأدنى لها في ثلاثة أشهر يأتي وسط القلق من ضعف الطلب العالمي والتصريحات الليبية التي أشارت لقرب انتهاء الإغلاق النفطي هناك كلياً مع مطلع هذا الأسبوع.

 

ووفقاً للتقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز الذي صدر الجمعة، فقد تراجعت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة بواقع منصة واحدة إلى إجمالي 180 منصة، ونود الإشارة، لكون المنصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في أمريكا تراجعت بواقع 526 منصة منذ 13 من آذار/مارس، لتعكس الأدنى لها في أكثر من عقد من الزمن.

 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 248.2000
الامارات 3.6728
تونس 2.7355
سوريا 1256.00
السودان 55.0000
السعودية 3.7505
قطر 3.6400
عمان 0.3850
المغرب 9.2317
ليبيا 1.3615
لبنان 1505.70
الكويت 0.3057
الأردن 0.7078
العراق 1189.0000
مصر 15.7100
البحرين 0.3770
الجزائر 128.3930