| 
 | 
 | 

أسعار الفضة تستأنف الارتداد من الأدنى لها في شهر متغاضية عن ارتفاع مؤشر الدولار والأنظار على خطة بايدن وحديث باول

2021-01-14 05:52:40 GMT (FX News Today)
أسعار الفضة تستأنف الارتداد من الأدنى لها في شهر متغاضية عن ارتفاع مؤشر الدولار والأنظار على خطة بايدن وحديث باول

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الفضة في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية في أربعة جلسات من الأدنى لها منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي 2020 متغاضية عن ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة السادسة في سبعة جلسات من الأدنى له منذ 27 من آذار/مارس من عام 2018 وفقاً للعلاقة العكسية بينهما.

 

ويأتي ذلك عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الصيني أكبر مستهلك للمعادن عالمياً وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تتضمن حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول وكشف الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن عن خطته التحفيزية والتي قد تبلغ 2$ تريليون.

 

في تمام الساعة 06:45 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الفضة تسليم آذار/مارس القادم 0.08% لتتداول عند 25.31$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 25.29$ للأونصة، مع العلم أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 25.57$ للأوتصة، بينما ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي 0.13% إلى 90.40 مقارنة بالافتتاحية عند 90.28.

 

هذا وقد تابعنا كشف الإدارة العامة للجمارك في الصين عن قراءة الميزان التجاري والتي أظهرت اتساع الفائض إلى 517 مليار يوان أي ما يعادل 78.2$ مليار مقابل 507 مليار يوان أي 75.4$ مليار في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص الفائض إلى 466 مليار يوان أي ما يعادل 72.0$ مليار، وذلك على الرغم من تباطؤ نمو الصادرات دون التوقعات وتسارع نمو الواردات بصورة فاقت التوقعات خلال الشهر الماضي.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في التاسع من كانون الثاني/يناير والتي قد تعكس انخفاضاً بواقع ألفان طلب إلى 785 ألف طلب مقابل 787 ألف طلب في القراءة السابقة، ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر أسعار الواردات والتي قد توضح تسارع النمو إلى 0.7% مقابل 0.1% في تشرين الثاني/نوفمبر.

 

وصولاً إلى حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في ندوة عبر الإنترنت تستضيفها جامعة برينستون، بخلاف ذلك، وبالنظر إلى التطورات السياسة في واشنطون، فقد تابعنا تمرير مجلس النواب مشروع قانون عزل الرئيس الأمريكي الخامس والأربعين دونالد ترامب الجمهوري بسبب تحريضه على اقتحام مبنى الكونجرس وأعمال العنف التي حدثت في العاصمة واشنطون الأسبوع الماضي.

 

ويذكر أن تلك المحاولة لعزل الرئيس الأمريكي هي الثانية من مجلس النواب عقب أكثر من عام من فشل المحاولة الأولى والتي فشلت نظراً لعدم موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ آنذاك وتتجه الأنظار بذلك من جديد لمجلس الشيوخ، ونود الإشارة، إلي أنه قد تم نشر قوات من الحرس الوطني في مبنى كابيتول هيل بالعاصمة لتأمينه ضد أعمال عنف محتملة عقب تصريحات ترامب بأن عزله قد يؤدي لعدم الاستقرار لبلاده.

 

ويأتي ذلك قبل أيام معدودة على تنصيب الرئيس الأمريكي بايدن الديمقراطي في 20 من كانون الثاني/يناير، ويذكر أن بايدن نوه الجمعة الماضية أنه سيقوم الخميس بإطلاق حزمة تحفيزية ضخمة لدعم الاقتصاد الأمريكي في مواجهة التداعيات السلبية لجائحة كورونا مصرحاً آنذاك أن التحفيز ستكون بتريلونات، وتشير بعض التقرير مؤخراً بأنه قد يكشف عن خطة بقيمة 2$ تريليون،

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا بالأمس بيان البيت الأبيض والذي أفاد بأن الرئيس الأمريكي ترامب وقع نسخة معدلة من الأمر التنفيذي الذي يحظر الاستثمار في الشركات المرتبطة بالجيش الصيني، دون أن يذكر اسم أي شركة، ونقلاً عن وكالة الأمن الوطني الأمريكية وقع ترامب سابقاً أمر تنفيذي في تشرين الثاني/نوفمبر يطلب المستثمرين الانسحاب من الشركات الصينية المرتبطة بجيش تلك البلد.

 

تلك التطورات من شأنها أن تزيد توتر العلاقات بين أكبر اقتصاديان عالمياُ، واللذان تصادما في العديد من الملفات تفشي جائحة كورونا وهونج كونج بخلاف حربهم التجارية، ويحذر أمر ترامب التداول في الأوراق المالية المتأثرة اعتباراً من 11 من هذا الشهر، وفي حالة ترك الرئيس الأمريكي المنتخب بايدن الأمر، لا يمكن للمستثمرين الأمريكيين امتلك اسهم في تلك الشركات الصينية المرتبطة بالجيش الصيني بعد تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

 

وفي سياق أخر، تابعنا بالأمس التقرير التي تطرقت إلى توسع الحكومة اليابانية في حالة الطوارئ لتشمل المزيد من المناطق، ويأتي ذلك عقب إعلان رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا مؤخراً حالة الطوارئ في العاصمة اليابانية طوكيو وثلاثة مناطق أخرى ضمن الجهود الرامية للحد من تفشي الموجة الثانية لفيروس كورونا وارتفاع حالات الإصابة بالفيروس التاجي في بلاده.

 

كما تابعنا أيضا بالأمس التقرير التي تطرقت لتكثيف السلطات الصينية المحلية في المناطق القريبة من العاصمة الصينية بكين القيود على النشاط الاجتماعي عقب ارتفاع حالات الإصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا هناك، ووفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بالفيروس لقرابة 90.34 مليون ولقي 1,954,336 شخص مصرعهم في 223 دولة.

 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 246.5500
الامارات 3.6728
تونس 2.7080
سوريا 1256.00
السودان 55.0000
السعودية 3.7511
قطر 3.6400
عمان 0.3850
المغرب 8.9299
ليبيا 4.4509
لبنان 1505.70
الكويت 0.3031
الأردن 0.7078
العراق 1459.0000
مصر 15.6100
البحرين 0.3769
الجزائر 132.7000