العائد على السندات البريطانية يبلغ ذروة 12 عاما ..فما الأسباب؟

2022-09-27 09:56:32 GMT (FX News Today)
العائد على السندات البريطانية يبلغ ذروة 12 عاما ..فما الأسباب؟

تراجع عائد سندات الخزانة البريطانية فئة عشر سنوات اليوم الثلاثاء ضمن عمليات التقاط الأنفاس ،بعدما حقق بالجلسة السابقة أكبر قفزة يومية فى ستة أشهر ،مسجلا أعلى مستوياته على الإطلاق فى 12 عاما ،بعد تجاوز الحاجز النفسي عند 4%.

 

السبب الرئيسي وراء هذا التطور المذهل فى سوق السندات البريطاني ،هو إعلان الحكومة البريطانية بقيادة ليز تروس عن خطة تحفيز مالي ضخمة فى المملكة المتحدة ،لتعزيز النمو الاقتصادي فى البلاد.

 

حيث زادت الرهانات بشكل كبير جدا على أن حكومة ليز تروس لن تكون قادرة على تمويل عبء ديون اقتراض المبالغ المطلوبة لتحقيق أهدافها الاقتصادية الجديدة.

 

عائد السندات

تراجع عائد سندات الخزانة البريطانية فئة عشر سنوات اليوم بنسبة 3.5% ، فى طريقه صوب تسجيل أول خسارة خلال السبع جلسات الأخيرة ، ضمن عمليات التقاط الأنفاس.

 

وقفز العائد أمس الاثنين بنحو 11.5% ،بأكبر صعود يومي منذ آذار/مارس الماضي ، مسجلا أعلى مستوى فى 12 عاما عند 4.267% ،بعدما تجاوز بشكل سريع حاجز 4.000%.

 

وارتفع العائد على سندات الخزانة البريطانية لأجل عشر سنوات 131 نقطة أساس منذ بداية أيلول/سبتمبر الجاري ،فى طريقه صوب تسجيل أكبر زيادة شهرية مسجلة لسوق السندات البريطاني منذ عام 1957.

 

تحفيز مالي ضخم

أعلن وزير المالية البريطاني كواسي كوارتنج يوم الجمعة عن تفاصل خطة التحفيز المالي الجديدة لحكومة ليز تروس ،والتي تضمن تخفيضات ضريبية كبيرة وحوافز استثمارية لتعزيز النمو.

 

قال كواسي كوارتنج إن الميزانية الجديدة المصغرة تتضمن أكبر حزمة تخفيضات ضريبية جذرية في المملكة المتحدة منذ 1972، إذ تم تخفيض الرسوم على أجور الموظفين والشركات في محاولة لتعزيز إمكانات الاقتصاد طويلة الأجل.

 

كما أعلن كواسي كوارتنج عن دعم الأسر والشركات فى مواجهة فواتير الطاقة المتصاعدة بنحو 60 مليار جنيه إسترليني على مدي الأشهر الستة المقبلة ، وقال أمام مجلس العمومة إن الحكومة تعهدت بإعطاء الأولوية للنمو الاقتصادي..لقد وعدنا بنهج جديد لعصر جديد فى البلاد.

 

وقالت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية إن الخطة الجديدة لحكومة ليز تروس تهدف عبر مجموعة من الإجراءات إلى منع الركود وزيادة الإنتاجية.

 

تمويل الخطة

سيتم تمويل خطة التحفيز المالي الضخمة ،والتي تشمل حوالي 45 مليار جنيه إسترليني من التخفيضات الضريبة ،بجانب 60 مليار جنيه إسترليني لدعم الطاقة للأسر والشركات خلال الأشهر الستة المقبلة ،عن طريق الاقتراض.

 

يأتي هذا فى الوقت الذي يخطط فيه البنك المركزي البريطاني لبيع سندات بحوالي 80 مليار جنيه إسترليني العام المقبل من أجل تقليص ميزانيته العمومية.

 

معضلة اقتصادية

 يعتقد بنك جولدمان ساكس أن المعضلة الاقتصادية الحالية فى المملكة المتحدة هي أن السياسة المالية والنقدية تسير فى اتجاهين متعاكسين.

 

تخفيف السياسة المالية إلى حد كبير فى البلاد ،من خلال التخفيضات الضريبية وتقديم المساعدات النقدية لدعم فواتير الطاقة ،بهدف منع الركود الاقتصادي وزيادة الإنتاجية.

 

بينما يواصل بنك بريطانيا المركزي تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة ، بهدف السيطرة على التضخم التاريخي فى البلاد ،لكن لا يزال البنك يتحرك بأقل عدوانية بالمقارنة مع توقعات السوق.

 

يتوقع الاقتصاديون فى الوقت الحالي ،إنه فى حال استمر الانهيار فى سعر صرف الجنيه الإسترليني ،أن يعقد المركزي البريطاني اجتماعا طارئا ،يرفع خلاله أسعار الفائدة بوتيرة أكبر حدة ،وهو ما سوف يزيد من الضغوط على سوق السندات البريطاني.

 
 
 
  الرمز آخر سعر التغيير % التغيير
1.0464
0.0214
2.0828%
1.2086
0.0264
2.2296%
21.441
0.567
2.716%
74.016
-3.258
4.216%
80.72
-2.81
3.36%
1757.455
12.550
0.719%
 
امريكا
 
اوروبا
 
اسيا
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
الجزائر 138.2210
البحرين 0.3771
مصر 24.5505
العراق 1465.4761
الأردن 0.7090
الكويت 0.3073
لبنان 1518.42
ليبيا 4.8995
المغرب 10.7194
عمان 0.3845
قطر 3.6410
السعودية 3.7578
السودان 569.4943
سوريا 2512.54
تونس 3.2425
الامارات 3.6730
اليمن 250.2022