| 
 | 
 | 

استقرار إيجابي لأسعار الذهب لأول مرة في ثلاثة جلسات مع تراجع مؤشر الدولار لأول مرة في خمسة جلسات

2019-06-19 04:06:21 GMT (FX News Today)
استقرار إيجابي لأسعار الذهب لأول مرة في ثلاثة جلسات مع تراجع مؤشر الدولار لأول مرة في خمسة جلسات

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية وسط انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي موضحاً ارتداده للجلسة الثانية من الأعلى له منذ الثالث من حزيران/يونيو وفقاً للعلاقة العكسية بينهما على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الثلاثاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تتضمن انطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في واشنطون.

 

في تمام الساعة 03:57 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 آب/أغسطس 0.07% لتتداول حالياً عند 1,344.90$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,343.90$ للأونصة، وسط انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي 0.08% إلى مستويات 97.45 مقارنة بالافتتاحية عند 97.53.

 

هذا ويترقب المستثمرين حالياً عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة كل من مؤشر المنازل المبدوء إنشائها وتصريح البناء لشهر أيار/مايو، حيث من المتوقع أن نشهد نحو 1,290 ألف تصريح للبناء مقابل ارتفع 0.6% عند 1,296 ألف في نيسان/أبريل، كما قد تظهر المنازل المبدوء إنشائها استقرار دون تغير يذكر عند 1,235 ألف منزل مقابل تراجع 5.7% في نيسان/أبريل.

 

ويأتي ذلك بالتزامن مع انطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في واشنطون والذي من المتوقع أن يتم الإبقاء من خلاله على أسعار الفائدة ما بين 2.25% و2.50% للاجتماع الرابع على التوالي، وسط تطلع الأسواق لكشف اللجنة عن توقعاتها لمعدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة لمستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة وذلك قبل فعليات المؤتمر الصحفي لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول غداً الأربعاء.

 

ونود الإشارة، لكون محافظ الاحتياطي الفيدرالي باول أعرب مؤخراً عن الاحتياطي الفيدرالي لا يعلم كيف ومتى سيتم حل التوترات التجارية، وذلك مع تطرقه لكون اللجنة الفيدرالية تأخذ على محمل الجد وهن الضغوط التضخمية لفترة مطولة والتي قد تؤثر على توقعات التضخم لاحقاً، الأمر الذي عزز التكهنات باحتمالية تخلي بنك الاحتياطي الفيدرالي عن سياسة التحلي بالصبر وخفض الفائدة على الأموال الفيدرالية خلال الفترة المقبلة.

 

وفي سياق أخر، فقد تابعنا في مطلع الأسبوع الجاري أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن كون حضور نظيره الرئيس الصيني شي جين بينج قمة مجموعة العشرين التي ستعقد في 28-29 حزيران/يونيو في مدينة أوساكا اليابانية، من عدمه ليس أمر هام، مع أفادته أنه من المرجح التوصل إلى اتفاق اتجاري لبلاده من الصين في نهاية المطاف.

 

وفي نفس السياق، نوه وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس بالأمس لكون هناك فرصة للتوصل لاتفاق تجاري بين واشنطون وبكين، إلا أن ذلك لن يتم خلال فعليات قمة مجموعة العشرين، موضحاً أن المفاوضات مع الصين معقدة ولن تكون نتائجها مؤكدة لحين التوصل لاتفاق، مضيفاً أنه يجب الحكم على  الإدارة الأمريكية من خلال نتائجها حيال المفاوضات التجارية، وذلك مع تطرقه لرغبة بلاده في التوصل لتجارة حرة حقيقية في أسواق السيارات.

 

على الصعيد الأخر، فقد أعلنت وزارة التجارة الصينية بالأمس أنها قررت زيادة رسوم مكافحة الإغراق المفروضة على أنواع معينة من وارداتها من كل من أمريكا وأوروبا وبالأخص من سبائك الصلب إلى ما بين 58% إلى 147%، وجاء ذلك في أعقاب أفادت إدارة الإيرادات بوزارة المالية الهندية بأنه قامت بزيادة الرسوم الجمركية على 28 منتجاً أمريكيا، وذلك رداً على قيام الإدارة الأمريكية بفرض رسوم على وارداتها من الصلب والألمونيوم مؤخراً.

 
 
 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.1000
الامارات 3.6727
تونس 2.8156
سوريا 435.0000
السودان 45.0002
السعودية 3.7505
قطر 3.6400
عمان 0.3846
المغرب 9.5870
ليبيا 1.3986
لبنان 1505.7000
الكويت 0.3032
الأردن 0.7051
العراق 1189.0000
مصر 16.2250
البحرين 0.3769
الجزائر 119.2270