| 
 | 
 | 

ارتفاع أسعار البلاتينيوم للجلسة السابعة على التوالي للأعلى لها في شهرين مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي

2020-11-20 07:26:23 GMT (FX News Today)
ارتفاع أسعار البلاتينيوم للجلسة السابعة على التوالي للأعلى لها في شهرين مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي

ارتفعت أسعار البلاتينيوم بقرابة الواحد بالمائة خلال الجلسة الآسيوية لنشهد الأعلى لها منذ 17 من أيلول/سبتمبر مع ارتداد مؤشر الدولار للجلسة الثامنة من الأعلى له منذ الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وسط شح البيانات الاقتصادية اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم ومع تسعير الأسواق للتطورات التي تشهدها الولايات المتحدة حول التحفيز وتفشي الموجه الثانية لفيروس كورونا عالمياً وبالأخص في أوروبا والولايات المتحدة مقابل التفاؤل حيال اللقاحات للفيروس التاجي.

 

في تمام الساعة 06:45 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت أسعار البلاتينيوم 0.66% لتتداول حالياً عند 959.00$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 952.74$ للأونصة، وذلك مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.09% إلى 92.24 مقارنة بالافتتاحية عند 92.33.

 

هذا وقد تابعنا بالأمس أعرب زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشارك شومر عن كون زعيم الأغلبية الجمهورية ميتش ماكونيل وافق على إحياء المحادثات لصياغة حزمة إغاثة مالية جديدة، وأفاد عضو بارز في الحزب الديمقراطي لوكالة رويترز الإخبارية بأن اجتماعاً قد عقد في منتصف ظهر يوم الخميس بين مساعدي الكونجرس تم خلاله مناقشة سبل الإغاثة من جائحة كورونا والجهود المبذولة لتمرير قانون بقيمة 1.4$ تريليون للإبقاء الوكالات الحكومية الفيدرالية تعمل إلى ما بعد 11 من كانون الأول/ديسمبر أي عندما ينتهي التمويل الحالي.

 

وفي سياق أخر، فقد تابعنا أيضا بالأمس مهاجمة جو بايدن المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020 والذي أعلنت وسائل الإعلام فوزه الساحق على الرئيس الأمريكي الخامس والأربعين الجمهوري دونالد ترامب والذي تنتهي ولايته في 20 من كانون الثاني/يناير من عام 2021، لإدارة ترامب حيال الانتقال الرئاسي، معرباً عن كون ذلك يعيق قدرة فريقه على الحصول على معلومات محدثة عن جائحة كورونا.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا أيضا بالأمس اختلاف إدارة ترامب وتحديداً وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين مع بنك الاحتياطي الفيدرالي حول تمديد برنامج الإقراض لمواجهة الأوبئة الطارئة التابع للاحتياطي الفيدرالي، حيث وجه منوشين رسالة إلى محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن مبلغ 455$ مليار المخصص للخزانة بموجب قانون (CARES) يجب أن يكون متاحاً للكونجرس لإعادة تخصيصه.

 

الأمر الذي عكس صدام نادر بين الاحتياطي الفيدرالي ووزارة الخزانة، حيث أصدر الاحيتاطي الفيدرالي بياناً منذ قليل أفاد من خلاله أنه "يفضل أن تستمر المجموعة الكاملة من مرافق الطوارئ التي تم إنشائها خلال جائحة كورونا في أداء دورها المهم كمسند لاقتصادنا الذي لا يزال يعاني من الإجهاد والضعف"، في در سريع على رفض منوتشين تمديد العديد من برامج القروض الطارئة التي تم إنشائها بالتعاون مع الاحتياطي الفيدرالي.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا الثلاثاء الماضي أعرب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تدرس أدهانوم عن كون الأخبار التي تواردت مؤخراً حيال اللقاح التي تعمل عليه تطيره شركة موديرنا الأمريكية على الرغم من كونها تبعث التفاؤل، إلا أن استمرار ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في العديد من البلدان وبالأخص في القارة العجوز أوروبا يقوض تلك الحالة التفاؤلية ويجعلنا في حالة من الحذر والترقب.

 

كما نوه كبير الباحثين في المنظمة آنذاك إلى أنه لا يزال هناك العديد من الأسئلة التي لم يتم الإجابة عنها من بينها مدة فعلية اللقاح وتأثيره الجانبي بالنسبة للأمراض الأخرى وبالأخص لكبار السن، وجاء ذلك عقب الإعلان عن النتائج النهائية للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح المشترك لشركة فايزر الأمريكية بالتعاون مع شركة بيونتك الألمانية عند 95% في الوقاية من فيروس كورونا، ونتائج لقاح شركة موديرنا الاثنين عند 94.5%.

 

ومن المحتمل أن تتقدم شركتي فايزر وبيونتك بحلول نهاية الأسبوع الجاري للحصول على إذن استخدام لقاحهم المشترك لكورونا في حالات الطوارئ، ويذكر أن منظمة الصحة العالمية أعربت في بيان لها مطلع الأسبوع الماضي لكون التوصل للقاح كورونا قد يغير الأوضاع بشكل كلي بحلول نهاية العام، مع الإفادة آنذاك بأن لقاح كورونا المشترك لفايزر وبيونتك يحتاج إلى 4.5$ مليار لكي يكون جاهز بحلول مطلع العام المقبل. 

 

ويذكر أن بعض التقرير تطرقت لكون العلماء يأملون في الحصول على لقاح فعال لفيروس كورونا بنسبة 75% على الأقل، ونوه مستشار البيت الأبيض لجائحة كورونا الدكتور أنتوني فوتشي مسبقاً بأن اللقاح الفعال بنسبة 50% أو 60% سيكون مقبولاً، ووفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا لقرابة 55.93 مليون ولقي 1,344,003 شخص مصرعهم في 220 دولة.

 

ونود الإشارة، لكون 41% من الطلب العالمي على البلاتينيوم يأتي من قطاع صناعية السيارات الذي تضرر مؤخراً وبالأخص في أوروبا من جراء تابعيات تفشي فيروس كورونا، بينما 31% من الطلب على البلاتينيوم يأتي من قطاع المصوغات التي شهد مؤخراً انتعاش نظراً لتراجع أسعار البلاتينيوم بشكل ملحوظ أمام الذهب لما دون النصف وذلك على الرغم من كون البلاتينيوم أندر 30 مرة من الذهب وكان في مطلع هذا القرن ضعف ثمن الذهب.

 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.8500
الامارات 3.6728
تونس 2.6890
سوريا 1256.00
السودان 55.0000
السعودية 3.7512
قطر 3.6400
عمان 0.3849
المغرب 8.9168
ليبيا 4.4482
لبنان 1505.50
الكويت 0.3024
الأردن 0.7078
العراق 1459.0000
مصر 15.6800
البحرين 0.3770
الجزائر 132.5500