| 
 | 
 | 

ارتفاع أسعار البلاتينيوم متغاضية عن استأنف مؤشر الدولار الأمريكي الارتداد من الأدنى له في شهرين

2020-11-13 07:40:44 GMT (FX News Today)
ارتفاع أسعار البلاتينيوم متغاضية عن استأنف مؤشر الدولار الأمريكي الارتداد من الأدنى له في شهرين

ارتفعت أسعار البلاتينيوم بقرابة الواحد بالمائة خلال الجلسة الآسيوية متغاضية عن ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الثالثة في خمسة جلسات من الأعلى له منذ مطلع أيلول/سبتمبر، حينما اختبر الأدنى له منذ أواخر نيسان/أبريل 2018 وفقاً للعلاقة العكسية بينهما على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:59 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت أسعار البلاتينيوم 0.69% لتتداول حالياً عند 890.33$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 884.21$ للأونصة، مع العلم، أن أسعار البلاتينيوم استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 883.59$ للأوتصة، بينما ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.05% إلى 92.98 مقارنة بالافتتاحية عند 92.94.

 

هذا ويترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للتضخم والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.2% مقابل 0.4% في أيلول/سبتمبر الماضي، كما قد توضح القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ النمو أيضا إلى 0.2% مقابل 0.4%، بينما قد تظهر القراءة السنوية للمؤشر استقرار النمو عند 0.4%، كما تعكس القراءة السنوية الجوهرية أيضا استقرار النمو إلى عند 1.2%.

 

ويأتي ذلك، قبل أن نشهد الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي قد تظهر اتساعاً إلى ما قيمته 82.1 مقابل 81.8 في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وفي سياق أخر، فقد تابعنا بالأمس أعرب محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عن كون اقتصاد بلاده تعافي بصورة فاقت التوقعات وذلك على الرغم من كون وتيرة التعافي بطيئة، مضيفاً أن الاقتصاد يسير على خطي ثابتة نحو التحسن.

 

وفي نفس السياق، فقد تطرق باول بالأمس لكون الخطر الأبرز الذي يواجه الاقتصاد الأمريكي هو تفشي فيروس كورونا، موضحاً أن الخطر الذي يواجه إمكانية التعافي يكمن في ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس التاجي بشكل مستمر، ومضيفاً أن لقاح كورونا يمثل أمر جيد للاقتصاد على المدى المتوسط، مع تأكيده على أنه من المبكر التحدث الآن عن أثر اللقاح على الأوضاع الاقتصادية وأن الأشهر القليلة المقبلة ستكون أشهر حاسمة. 

 

بخلاف ذلك، أفادت منظمة الصحة العالمية في بيان لها في مطلع هذا الأسبوع بأن التوصل للقاح كورونا قد يغير الأوضاع بشكل كلي بحلول نهاية العام وبالأخص أن النتائج الإيجابية للغاية للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح الذي انتجته شركة فايزر الأمريكية بالتعاون مع شركة بيونتك الألمانية والتي تم الإعلان عنها الاثنين وبلغت نسبة 90%، مع الإشارة لكون لقاح كورونا يحتاج إلى 4.5$ مليار لكي يكون جاهز بحلول مطلع 2021.

 

ويذكر أن بعض التقرير تطرقت مسبقاً لكون العلماء يأملون في الحصول على لقاح فعال لفيروس كورونا بنسبة 75% على الأقل، ونوه مستشار البيت الأبيض لجائحة كورونا الدكتور أنتوني فوتشي سابقاً بأن اللقاح الفعال بنسبة 50% أو 60% سيكون مقبولاً، ووفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا لقرابة 51.85 مليون ولقي 1,280,868 شخص مصرعهم في 220 دولة.

 

ونود الإشارة، لكون 41% من الطلب العالمي على البلاتينيوم يأتي من قطاع صناعية السيارات الذي تضرر مؤخراً وبالأخص في أوروبا من جراء تابعيات تفشي فيروس كورونا، بينما 31% من الطلب على البلاتينيوم يأتي من قطاع المصوغات التي شهد مؤخراً انتعاش نظراً لتراجع أسعار البلاتينيوم بشكل ملحوظ أمام الذهب لما دون النصف وذلك على الرغم من كون البلاتينيوم أندر 30 مرة من الذهب وكان في مطلع هذا القرن ضعف ثمن الذهب.

 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.8500
الامارات 3.6728
تونس 2.6930
سوريا 1256.00
السودان 55.0000
السعودية 3.7507
قطر 3.6395
عمان 0.3849
المغرب 8.9543
ليبيا 4.4400
لبنان 1505.70
الكويت 0.3024
الأردن 0.7078
العراق 1460.0000
مصر 15.6700
البحرين 0.3769
الجزائر 132.2350