| 
 | 
 | 

استقرار إيجابي للعقود الآجلة لأسعار الفضة مع توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له في عامين

2019-10-16 05:36:34 GMT (FX News Today)
استقرار إيجابي للعقود الآجلة لأسعار الفضة مع توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له في عامين

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الفضة في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية وسط الاستقرار السلبي لمؤشر الدولار الأمريكي موضحاً ارتداده للجلسة الثامنة في أثني عشرة جلسة من الأعلى له منذ 12 من أيار/مايو 2017 وفقاً للعلاقة العكسية بينهما على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تتضمن حديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح.

 

في تمام الساعة 05:30 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الفضة تسليم كانون الأول/ديسمبر 0.11% لتتداول حالياً عند 17.45$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 17.43$ للأونصة، مع العلم، أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 17.38$ للأونصة، وذلك وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.01% إلى 98.30 مقارنة بالافتتاحية عند 98.31.

 

هذا ويترقب المستثمرين من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي قد تعكس تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.4% في آب/أغسطس الماضي، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته نمو 0.2% مقابل الثبات عند مستويات الصفر في آب/أغسطس.

 

ويأتي ذلك قبل أن نشهد حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ومحافظ بنك شيكاغو الاحتياطي الفيدرالي تشارلز إيفانز حيال الظروف الاقتصادية الحالية والسياسة النقدية في مجلس التنمية ببيوريا الكبرى في ولاية إلينوي، وقبل الكشف عن بيانات سوق الإسكان الأمريكي مع صدور قراءة مؤشر الإسكان من قبل الرابطة الوطنية لبناة المنازل والتي قد تعكس استقراراً عند 68 خلال تشرين الأول/أكتوبر.

 

كما تتطلع الأسواق إلى صدور قراءة مؤشر مخزونات الجملة والتي قد توضح تباطؤ النمو إلى 0.3% مقابل 0.4% في تموز/يوليو الماضي، وذلك قبل أن نشهد الكشف عن تقرير الكتاب بيج الذي تكون أهميته في كونه يصدر قبل أسبوعين من اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح والذي ويعد أحد الركائز التي يبنى عليها صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفدرالي قراراتهم وتوجهاتهم لدعم وتحفيز الاقتصاد الأمريكي.

 

ونود الإشارة، إلى أن الاجتماع المقبل للجنة الفيدرالية للسوق المفتوح من المرتقب عقده في واشنطون في 29-30 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، كما يترقب المستثمرين في وقت لاحق اليوم لحديث عضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ونائبة محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي لايل برينارد حيال التطورات في العملة الرقمية وآثار السياسة في الحدث الذي يستضيفه معهد بيترسون للاقتصاد الدولي في واشنطون.

 

على الصعيد الأخر، وبالنظر إلى التوترات القائمة بين الولايات المتحدة والصين، فقد تابعنا تهديد الصين بالانتقام في حالة إقرار الكونجرس الأمريكي مشروع قانون يقدم دعم للمتظاهرين المؤيدين للديمقراطية في هونج كونج، ويذكر أن مجلس النواب الأمريكي يدرس تشريعات تطالب بمراجعة سنوية لما إذا كانت المدينة تتمتع باستقلالية كافية من بكين لتقييم وضعها التجاري الخاص بموجب القانون الأمريكي.

 

وفي سياق أخر، فقد تابعنا أمس الثلاثاء أفادت وزارة الخارجية الصينية بأن بيان الولايات المتحدة حيال الاتفاق الجزئي بين الطرفين صحيح وأنه لا يوجد خلاف بين وبكين وواشنطون حول التوصل لاتفاق تجاري بينهم، وتطرقت وسائل الإعلام الصينية أيضا بالأمس لكون الطرفين اتفقا على ضرورة حل الخلافات التجارية بينهم عن طريق المفاوضات والمباحثات المشتركة بين أكبر اقتصاديان في العالم.

 

ويذكر أن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن نوه في مطلع هذا الأسبوع لكون كل من بلاده والصين أحرزوا "تقدماً كبيراً" في المفاوضات التجارية رفيعة المستوى التي عقدت الخميس والجمعة الماضيان في واشنطون، موضحاً أنه يتوقع أن يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الرئيس الصيني شي جين بينج بوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق في قمة شيلي الشهر المقبل، ومضيفاً أنه في حالة عدم التوصل لاتفاق جزئي خلال الفترة المقبلة سيتم رفع التعريفات الجمركية على بضائع صينية بحلول منتصف كانون الأول/ديسمبر المقبل.

 

وجاء ذلك عقب إعلان الرئيس الأمريكي ترامب أن الجانبان الأمريكي والصيني اتفقا على الخطوط العريضة لصفقة يمكن توقيعها مطلع الشهر القادم، ويذكر أن المحادثات التجارية التي جرت بين الطرفين مؤخراً قد أسفرت عن اتفاق تجاري "المرحلة الأولي" كجزء من اتفاقية تجارية موسعة مرجوا. عن أن لا تفعل واشنطون قراراها برفع التعريفات الجمركية على بضائع صينية بقيمة 250 مليار إلى 30% من 25% بحلول منتصف هذا الشهر.

 

وفي المقابل، من المرتقب أن تقوم بكين بإجراء عمليات شراء لمنتجات زراعية أمريكية موسعة واتخذت خطوات تحمي حماية الملكية الفكرية والخدمات المالية بالإضافة إلى عدم إضعافها لليوان الصيني بهدف الحصول على ميزة تنافسية تجارية، وقد تضمن بيان الجانب الصيني حيال التوصل لاتفاق بأنه فقط "حقق الجانبان تقدماً ملموساً" بينما لم يذكر تجميد قرار رفع الرسوم ولا الالتزام بالتوسع في شراء المنتجات الزراعية آنذاك.

 

بخلاف ذلك، فقد تتطلع الأسواق عن كثب تطورات ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وبالأخص عقب التقرير التي عززت آمال المستثمرين حيال التوصل لمسودة اتفاق قد تصل إلى اتفاق لاحقاً لخروج منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية الشهر الجاري، الأمر الذي أثقل بشكل أو بأخر في تداولات الأمس على أداء العقود الآجلة لأسعار الفضة التي تعد بشكل أو بأخر ملاذ آمن وبديل للاستثمار.

 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.1000
الامارات 3.6727
تونس 2.8505
سوريا 435.0000
السودان 45.0002
السعودية 3.7499
قطر 3.6400
عمان 0.3848
المغرب 9.6400
ليبيا 1.4044
لبنان 1505.5000
الكويت 0.3036
الأردن 0.7075
العراق 1189.0000
مصر 16.0600
البحرين 0.3769
الجزائر 119.5470