هل يستطيع غاز شمال إفريقيا سد الفجوة في أوروبا؟

2022-11-23 17:06:37 GMT (FX News Today)
هل يستطيع غاز شمال إفريقيا سد الفجوة في أوروبا؟

لا يزال وضع سوق الغاز الطبيعي في أوروبا بعيد كل البعد عن الكارثية بناء على ‏تصريحات الساسة، وفي ظل امتلاء المخزونات بين 91-100%، نستمع إلى بعض ‏الارتياح والهدوء في أسواق الغاز الأوروبية.‏


لم يعد موسم الشتاء القادم يبدو وكأنه سيناريو يوم القيامة، لا سيما ما دامت سفن ‏الغاز الطبيعي المسال تطفو أمام الموانئ الأوروبية في انتظار تفريغ حمولتها.‏


ومع ذلك ، فإن الواقع يبدو أكثر كآبة بعض الشيء، حتى مع مستويات التخزين ‏المرتفعة الحالية ومع استمرار تدفق الغاز الروسي لأوروبا. ‏


شمال إفريقيا


كانت دول جنوب أوروبا نشطة للغاية لتأمين إمدادات جديدة في الأشهر القليلة ‏الماضية، وتم إرسال وفود إلى مصر والجزائر للمطالبة بكميات إضافية وعقود ‏طويلة الأجل.‏


يأتي ذلك مع ازدهار صادرات الغاز الطبيعي المسال في مصر، وسيأتي المزيد في ‏العام المقبل. حتى أن القاهرة أمرت بخفض معدلات الاستهلاك المحلي للطاقة لدعم ‏قدرة تصدير الغاز الطبيعي المسال الإضافية.‏


كما تستفيد الجزائر، أكبر مصدر للغاز في شمال إفريقيا إلى أوروبا من تقديم اتفاقية ‏الغاز طويلة الأجل الأخرى، حيث تقوم إسبانيا وإيطاليا وحتى سلوفينيا بالتوقيع.


التفاؤل عظيم، لكن يبدو أن السياسة الداخلية الجزائرية كانت حجر عثرة رئيسي ‏مرة أخرى، وأيضا صفقة الغاز الجزائرية الفرنسية المتوقعة طويلة الأجل قد ‏واجهت مرة أخرى تحديًا بسبب النزاع السياسي الداخلي. ‏


في أغسطس/آب، وقع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ونظيره الفرنسي ‏إيمانويل ماكرون "إعلان الجزائر لتجديد الشراكة بين الجزائر وفرنسا"، إلا أن ‏الاحتفال بالذكرى الستين لاستقلال الجزائر عن باريس تسبب مرة أخرى في ‏احتكاك سياسي بين الدولتين، حيث أكد الجانبان على موقفهما بقوة. ‏


رسالة أخرى تأتي من إسبانيا، على الرغم من أن شركة الطاقة الإسبانية ‏ENAGAS‏ قالت إن الجزائر توفر في الوقت الحالي 21.2٪ من الغاز عبر خط ‏أنابيب ‏Medgaz‏ ، وهو ما يمثل 20٪ من إجمالي الاستهلاك الإسباني، لم يتم تلقي ‏أي كميات إضافية حقيقية. ‏


التفاؤل لدى بعض الدول الأوروبية مبني على توقعات لم تتحقق بعد. بدون إمدادات ‏إضافية ، قد تكافح أوروبا لتأمين كمية كافية من الغاز في عام 2023.‏


قد لا تحقق الجزائر الاستقرار الذي تشتد الحاجة إليه في أسواق الغاز في الاتحاد ‏الأوروبي، وقد لا تلتزم حتى بمستويات الإمداد العادية. ‏


خلال الشهرين الماضيين ، أصبح من الواضح أن الوعود الجزائرية والعقود ‏الجديدة ليست أساسًا قويًا لتأمين التوريد.‏


في الأشهر التسعة الأولى من عام 2022، تراجعت الصادرات الجزائرية بنسبة ‏‏12٪ على أساس سنوي ، لتصل إلى مستوى 36.2 مليار متر مكعب فقط.‏

 
 
 
  الرمز آخر سعر التغيير % التغيير
1.0556
-0.0034
0.3189%
1.2235
-0.0070
0.5727%
23.111
-0.046
0.201%
72.026
-9.449
11.597%
76.15
-1.02
1.32%
1789.925
-5.635
0.314%
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
الجزائر 138.1040
البحرين 0.3770
مصر 24.5968
العراق 1460.5000
الأردن 0.7093
الكويت 0.3068
لبنان 1522.00
ليبيا 4.8450
المغرب 10.5445
عمان 0.3849
قطر 3.6407
السعودية 3.7607
السودان 571.4971
سوريا 2511.87
تونس 3.2075
الامارات 3.6725
اليمن 250.2496