| 
 | 
 | 

استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو لأول مرة في أربعة جلسات أمام الدولار الأمريكي

2020-02-26 05:28:06 GMT (FX News Today)
استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو لأول مرة في أربعة جلسات أمام الدولار الأمريكي

تذبذب العملة الموحدة اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية من الأعلى لها منذ 12 من شباط/فبراير أمام الدولار الأمريكي وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل اقتصاديات منطقة اليورو وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تتضمن حديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح.

 

في تمام الساعة 05:14 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.11% إلى مستويات 1.0870 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.0882 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.0862، بينما حقق الأعلى له عند 1.0883.

 

هذا وقد تابعنا أمس الثلاثاء أفادت كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي لملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه بأن المفاوضات التجارية بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا ستبدأ الاثنين المقبل وأن الاتحاد الأوروبي مستعد لعقد جلسات تفاوضية عديدة مع بريطانيا، موضحاً أن هذه المفاوضات ستكون معقدة وبالأخص وسط القضايا المتعددة العالقة، ومضيفاً أن الاتحاد الأوروبي لن ينهي تلك المفاوضات تحت أي ظروف.

 

ويذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعرب في مطلع هذا الأسبوع عن ضعف فرص التوصل إلى اتفاق تجاري مع بريطانيا بحلول نهاية العام، موضحاً أن المفاوضات حول مناطق الصيد مع بريطانيا قد تكون معقدة للغاية، ومضيفاً أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يتسم بالصعوبة الشديدة في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي ويحاول الحصول على مزايا الوصول إلى الأسواق الأوروبية، ما يزيد من الضبابية حيال التوصل لاتفاق تجاري.

 

وفي سياق أخر، نوه أيضا الاثنين وزير المالية الفرنسي برونو لومير بأن فيروس كورونا كان له تأثير سلبي على القطاع السياحي في بلاده، موضحاً أن أعداد السياح انخفضت ما بين 30% إلى 40% من جراء انتشار الفيروس التاجي، وذلك مع أفادته بأن ذلك التراجع سيكون له تأثير سلبي على الاقتصاد الفرنسي ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو، وبالأخص أن فرنسا تستضيف 2.7 مليون زائر صيني سنوياً إلى أن التوقعات تشير لتراجع هذا الرقم كثيراً هذا العام.

 

وبالنظر لإيطالياً ثالث أكبر اقتصاديات منطقة اليورو والتي تعد الأكثر تضرراً من فيروس كورونا خارج آسيا، فقد أعلنت بالأمس عن أكثر من 200 حالة جديدة مصابة بالفيروس، وجاء ذلك عقب إلغائها خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي بعض الأحداث العامة من بينها مهرجان البندقية بسبب ارتفاع عدد المصابين بالفيروس القاتل، وأيضا في عطلة نهاية الأسبوع إيقاف النمسا قطار قادم إليها من إيطاليا بسبب الاشتباه بأن اثنان من الركاب على متنه مصابين بالفيروس. 

 

على الصعيد الأخر، يتطلع المستثمرين حالياً لما سوف يسفر عنه حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك دالاس الاحتياطي الفيدرالي روبرت كابلان في مؤتمر مدير الناشئة في أوستن وذلك قبل أن نشهد الكشف عن بيانات سوق الإسكان الأمريكي من صدور قراءة مؤشر مبيعات المنازل الجديدة والتي قد توضح ارتفاع 2.7% إلى نحو 713 ألف منزل مقابل تراجع 0.4% عند نحو 694 ألف منزل في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

 

وصولاً لإلقاء عضو أخر للجنة الفيدرالية وهو رئيس بنك مينيابوليس الاحتياطي الفيدرالي نيل كاشكاري خطاباً تحت عنوان "ما قد لا تعرفه عن الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس" في مندى أعمال مجلس مدية مينيابوليس، بخلاف ذلك، فقد تابعنا بالأمس تحذير كبير مسئولي الصحة في الولايات المتحدة من احتمالية انتشار فيروس كورونا في أمريكا وأن الفيروس التاجي قد يصبح وباء عالمي.

 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.0500
الامارات 3.6727
تونس 2.9182
سوريا 513.0000
السودان 55.0002
السعودية 3.7588
قطر 3.6400
عمان 0.3846
المغرب 10.2890
ليبيا 1.4049
لبنان 1504.4700
الكويت 0.3092
الأردن 0.7075
العراق 1189.0000
مصر 15.7000
البحرين 0.3780
الجزائر 126.7080