| 
 | 
 | 

تراجع الدولار الأمريكي للجلسة السابعة على التوالي للأدنى له في قرابة خمسة أشهر أمام نظيره الين الياباني

2020-07-31 06:11:04 GMT (FX News Today)
تراجع الدولار الأمريكي للجلسة السابعة على التوالي للأدنى له في قرابة خمسة أشهر أمام نظيره الين الياباني

انخفض الدولار الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية لنشهد الأدنى له منذ 12 من آذار/مارس، وليعد بصدد ثاني خسائر شهرية وأول خسائر شهرية له في ثلاثة أشهر أمام الين الياباني عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الياباني وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 06:04 صباحاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.35% إلى مستويات 104.36 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 104.73 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في قرابة خمسة أشهر عند 104.19،  بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 104.82.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الياباني ثالث أكبر اقتصاد وثالث أكبر دولة صناعية في العالم صدور القراءة الأولية للإنتاج الصناعي والتي أظهرت ارتفاعاً 2.7% مقابل تراجع 8.9% في أيار/مايو الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لارتفاع 0.9%، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تقلص التراجع إلى 17.7% مقابل 26.3% في أيار/مايو، متفوقة أيضا على التوقعات التي أشارت لتقلص التراجع إلى 21.0%.

 

وجاء ذلك قبل أن نشهد صدور قراءة معدلات البطالة والتي أوضحت تراجعاً إلي 2.8% مقابل 2.9% في أيار/مايو، بخلاف التوقعات التي أشارت لارتفاعها إلى 3.0%، وقبل أظهر قراءة ثقة المستهلكين تقلص الانكماش إلى 29.5 متوافقة مع التوقعات مقابل 28.4 في حزيران/يونيو، بالتزامن مع أظهر القراءة السنوية لمؤشر المنازل المبدوء إنشائها اتساع التراجع إلى 12.8% مقابل 12.3% في أيار/مايو، أسوء من التوقعات التي أشارت لتراجع 12.6%.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات الإنفاق والدخل الشخصي والتي قد تعكس تباطؤ نمو الإنفاق الشخصي إلى 5.3% مقابل 8.2% في أيار/مايو الماضي، وتقلص تراجع الدخل الشخصي إلى 0.8% مقابل 4.2% في أيار/مايو، بينما قد توضح قراءة مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الجوهري تسارع النمو إلى 0.2% مقابل 0.1% في أيار/مايو.

 

كما يأتي ذلك أيضا بالتزامن مع الكشف عن قراءة مؤشر تكلفة وحدة العمل والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.6% مقابل 0.8% في الربع الأول الماضي، وقبل أن نشهد الكشف عن بيانات القطاع الصناعي لأكبر دولة صناعية في العالم مع صدور قراءة مؤشر شيكاغو لمدراء المشتريات والتي قد تعكس تقلص الانكماش إلى ما قيمته 44.0 مقابل 36.6 في حزيران/يونيو الماضي.

 

وصولاً إلى الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي قد تظهر تقلص الاتساع إلى ما قيمته 72.9 مقارنة بما قيمته 73.2 في القراءة الأولية السابقة للشهر الجاري ومقابل اتساع عند ما قيمته 78.1 في حزيران/يونيو، وذلك مع صدور قراءة توقعات المستهلكين للتضخم لشهر تموز/يوليو لعام واحد مقبل ولخمسة أعوام مقبلة.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا الأربعاء الماضي انقضاء فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 28-29 تموز/يوليو والذي أبقى من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة عند ما بين الصفر و0.25%، كما تابعنا تأكيد محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب الاجتماع على التزام الفيدرالي باستخدام كافة أدواته لدعم التعافي وتقليل التداعيات السلبية لجائحة كورونا.

 
 
 
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 248.5000
الامارات 3.6728
تونس 2.7090
سوريا 1256.0000
السودان 55.0000
السعودية 3.7500
قطر 3.6400
عمان 0.3849
المغرب 9.2758
ليبيا 1.3623
لبنان 1505.7000
الكويت 0.3055
الأردن 0.7078
العراق 1186.0000
مصر 15.9100
البحرين 0.3769
الجزائر 128.1030