| 
 | 
 | 

مؤشرات الأسهم الآسيوية تستهل الجلسة على تباين في الأداء في مجملها إيجابية

2020-05-28 04:58:50 GMT (FX News Today)
مؤشرات الأسهم الآسيوية تستهل الجلسة على تباين في الأداء في مجملها إيجابية

استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية تداولات رابع جلسات الأسبوع على تباين في الأداء مع ارتفاع كل من مؤشرات الأسهم اليابانية، الصينية والاسترالية بالإضافة إلى مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية، بينما تراجعت كل من مؤشرات الأسهم النيوزيلندية وانخفض مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج اليوم الخميس وسط وزن المستثمرين لإعادة فتح العديد من الاقتصاديات العالمية مقابل التوترات بين واشنطون وبكين.

 

هذا وقد تابعنا منذ قليل أعرب محافظ بنك استراليا الاحتياطي فيليب لوي ضمن شهادته أمام لجنة الاختيار لمجلس الشيوخ الاسترالي حيال فيروس كورونا أنه "من الممكن إلا يكون الانكماش الاقتصادي حاداً كما كان يعتقد سابقاً"، الأمر الذي عزز أداء مؤشرات الأسهم الاسترالية ودعم شهية المخاطرة لدى المستثمرين وسط التفاؤل بإعادة فتح العديد من الاقتصاديات العالمية وأن الأسوء قد ولى.

 

وفي المقابل، فقد تابعنا بالأمس أبلغ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الكونجرس الأمريكي بأن مدينة هونج كونج لم تعد مستقلة عن الصين، ما آثار تساؤلات حيال العلاقات التجارية المواتية للمنطقة الإدارية الخاصة مع الولايات المتحدة الأمريكية، وعزز القلق حيال إمكانية فرض واشنطون عقوبات اقتصادية على المسئولين الصينيين، ويأتي ذلك في أعقاب تمرير البرلمان الصيني قانون الأمن القومي الجديد الذي أثار احتجاجات في هونج كونج.

 

كما تابعنا أيضا أمس الأربعاء تمرير مجلس النواب الأمريكي تشريعاً يدين الصين لاعتقال وتعذيب مسلمي الإيجور في منطقة شينجيانج بغرب الصين، ويذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعرب الثلاثاء عن كونه سيعلن عن رد إدارته على تصرفات الصين بحلول نهاية الأسبوع، وتدرس واشنطون حالياً فرض عقوبات على المسئولين الصينيين ويمكن أن تفرض وزارة الخزانة الأمريكية ضوابط على المعاملات وتجمد أصول المسئولين والشركات الصينية.

 

ويأتي ذلك بعد أن مرر البرلمان الصيني الجمعة الماضية مشروع قانون الأمن القومي الجديد لمدينة هونج كونج في مؤتمر الشعب الوطني الصيني الذي يستمر حتى اليوم والذي يعطي لبكين المزيد من السيطرة على المدينة التي كانت مستعمرة بريطانية في السابق والتي شهدت منذ عدة أشهر احتجاجات المناهضة للحكومة في الإقليم تحولت بشكل دوري للعنف آنذاك، ما أثار المزيد من الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في المدينة.

 

ونود الإشارة، لكون مشروع القانون الأمني الصيني الجديد تضمن حظر قوانين الانفصال والتدخل الأجنبي والإرهاب وجميع الأنشطة التحريضية التي تهدف إلى الإطاحة بالحكومة المركزية وأي تدخل خارجي، ووفقاُ لوكالة رويترز الإخبارية فقد احشدت الإدارات الحكومية في مدينة هونج كونج وراء خطط بكين وجاء ذلك عقب خروج الألف إلى الشوارع للاحتجاج على مشروع القانون خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

 

وفي نفس السياق، فقد صرح رئيس الأمن في مدينة هونج كونج جون لي الأحد الماضي بأن "الإرهاب" ينمو في المدينة وأن الأنشطة التي تضر بالأمن القومي أصبحت أكثر انتشاراً، وتلى ذلك، تصريحات مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض روبرت أوبراين أيضا الأحد الماضي والتي أعرب من خلالها أنه إذا ما مضت بكين قدماً في تطبيق مشروع القانون المثير للجد فأنه من المحتمل أن تفرض واشنطون عقوبات علىها.

 

وفي المقابل، صرح وزير الخارجية الصينية للصحفيين الأحد بأن بعض القوي السياسة في الولايات المتحدة تتخذ العلاقات الثنائية "رهينة" وتدفع القوتين الاقتصاديتين إلى حافة "حرب باردة جديدة" وذلك وفقاً لترجمة إنجليزية رسمية من تصريحاته التي نشرتها وزارة الخارجية، ويذكر أن مؤتمر الشعب الوطني الصيني تم التأكيد من خلاله على استعداد الحكومة الصينية لتنفيذ وعدها بالاتفاق التجاري الأولى الموقع مع واشنطون.

 

مؤشرات الأسهم اليابانية شهدت ارتفاعاً خلال تداولات جلسة اليوم، حيث ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 1.61% ليربح 24.96 نقطة ويصل إلى المستوى 1,574.43، وارتفع مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 2.01% ليربح هو الأخر 429.86 نقطة ويصل إلى المستوى 21,849.09.

 

كما شهدت مؤشرات الأسهم الصينية ارتفاعاً خلال تداولات الجلسة هي الأخرى، حيث ارتفع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.12% ليربح 4.60 نقطة ويصل إلى المستوى 3,850.21، وارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.11% ليربح هو الأخر 3.17 نقطة ويصل إلى المستوى 2,839.98.

 

وبالنظر إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد انخفاضاُ بنسبة 0.46% ليخسر 107.94 نقطة ويصل إلى المستوى 23,193.42، بينما ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.25% ليربح 5.08 نقطة ويصل إلى المستوى 2,036.28.

 

وصولاً إلى مؤشر NZX 50 لأسهم والذي تراجع بنسبة 0.58% ليخسر 64.27 نقطة ويصل إلى المستوى 10,984.92، من ناحية أخرى يشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا ارتفاعاً بنسبة 1.84% ليربح 106.39 نقطة ويصل إلى المستوى 5,881.40.

 
 
 
 
امريكا
 
اوروبا
 
اسيا
 
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 248.3300
الامارات 3.6726
تونس 2.8535
سوريا 513.0000
السودان 55.0000
السعودية 3.7502
قطر 3.6400
عمان 0.3850
المغرب 8.9342
ليبيا 1.3964
لبنان 1505.7000
الكويت 0.3077
الأردن 0.7080
العراق 1189.0000
مصر 16.0700
البحرين 0.3770
الجزائر 128.9300