| 
 | 

مؤشرات الأسهم الأمريكية تستهل تداولات الجلسة على في مجملها سلبية موضحة تباين في الأداء

2018-10-11 17:10:13 GMT (FX News Today)
مؤشرات الأسهم الأمريكية تستهل تداولات الجلسة على في مجملها سلبية موضحة تباين في الأداء

استهلت مؤشرات الأسهم الأمريكية رابع جلسات التداول لهذا الأسبوع على تباين في الأداء اليوم الخميس مع استكمال كل من داو جونز الصناعي وستاندرد آند بورز 500 لمسيرات الخسائر التي عكست بالأمس أسوء أداء لهما منذ الثامن من شباط/فبراير الماضي، بينما يشهد مؤشر ناسداك المجمع استقرار إيجابي ضمن عمليات تصحيحية بعد أن تراجع بالأمس أربعة بالمائة لنشهد أسوء جلسة له منذ 24 من حزيران/يونيو من عام 2016.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات التضخم وفقاً لقراءة مؤشر أسعار المستهلكين والتي أظهرت تباطؤ نمو الضغوط التضخمية إلى 0.1% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر آب/أغسطس والتوقعات عند 0.2%، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار وتيرة النمو عند 0.1% دون تغير يذكر عن القراءة السابقة لشهر آب/أغسطس، بخلاف التوقعات التي أشارت لتسارع النمو إلى 0.2%.

 

أما عن القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين فقد أوضحت تباطؤ وتيرة النمو إلى 2.3% مقابل 2.7% في القراءة السنوية السابقة لشهر آب/أغسطس، دون التوقعات التي أشارت لتباطؤ وتيرة النمو إلى 2.4%، بينما أظهرت القراءة السنوية الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار وتيرة النمو عند 2.2% دون تغير يذكر عن القراءة السنوية السابقة لشهر آب/أغسطس، بخلاف التوقعات التي أشارت لتسارع النمو إلى 2.3%.

 

ونود الإشارة لكون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نوه يوم أمس الأربعاء قبل اجتماع حاشد له في ولاية بنسلفانيا جرى عقب اختتم مؤشرات الأسهم الأمريكية على أسوء أداء لها في أكثر من ثمانية أشهر على الرغم من قوة الاقتصاد الأمريكي وانخفاض معدلات البطالة للأدنى لها منذ عام 1969، "حقاً أنه تصحيح ننتظره منذ مدة طويلة، إلا أني حقاً اختلف مع ما يقوم به الاحتياطي الفيدرالي" مضيفاً "أعتقد أن الاحتياطي الفيدرالي أصبح مجنوناً". 

 

ويذكر أن صندوق النقد الدولي قام في وقت سابق من الأسبوع الجاري بخفض توقعاته لوتيرة نمو الاقتصاد العالمي للعام الجاري والعام المقبل لأول مرة في عامين مع خفض توقعاته لوتيرة نمو الاقتصاد الأمريكي والاقتصاد الصيني بالإضافة إلى اقتصاديات منطقة اليورو وسط أرجائه ذلك لتصاعد الحمائية التجارية عالمياً والتي تنذر بحرب تجارية، بالإضافة إلى الإضرابات التي تشهدها الأسواق الناشئة.

 

بخلاف ذلك، تتوجه أنظار المستثمرين حالياً إلى ما سوف تسفر عنه فعليات قمة مجموعة العشرين في بالي والتي من المرتقب أن يتم خلالها مناقشة قضايا متعلقة بالنمو الاقتصادي العالمي والتجارة الدولية اليوم وغداً الجمعة، وذلك قبل انعقاد الاجتماعات النصف سنوية لصندوق النقد الدولي والتي سوف تستمر حتى نهاية عطلة الأسبوع الجاري أيضا في بالي.

 

وفي تمام الساعة 02:53 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً للأسهم الأمريكية بنسبة 0.64% ليخسر 17.89 نقطة ويصل إلى المستوى 2,767.79 نقطة، كما انخفض مؤشر داو جونز الصناعي للأسهم الأمريكية بنسبة 0.54% بعد أن فقد 137.90 نقطة ليصل إلى المستوى 25,460.84 نقطة.

 

من جهة أخرى ارتفع مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا بنسبة 0.04% بعد أن ارتفع بمقدار 2.92 نقطة ليصل إلى المستوى 7,424.97 نقطة.

 
 
شارك تعليقك وتوقعك
 
 
 
 
امريكا
 
اوروبا
 
اسيا
 
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.9000
الامارات 3.6727
تونس 2.9746
سوريا 514.9800
السودان 47.5002
السعودية 3.7511
قطر 3.6403
عمان 0.3847
المغرب 9.5440
ليبيا 1.3928
لبنان 1505.5000
الكويت 0.3038
الأردن 0.7087
العراق 1190.0000
مصر 17.9500
البحرين 0.3769
الجزائر 118.4990