| 
 | 
 | 

وول ستريت تختتم تداولات الجلسة على تراجعات فاق الواحد بالمائة عقب النصف الأول من شهادة باول أمام الكونجرس

2018-02-27 21:29:45 GMT (FX News Today)
وول ستريت تختتم تداولات الجلسة على تراجعات فاق الواحد بالمائة عقب النصف الأول من شهادة باول أمام الكونجرس

اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية ثاني جلسات التداول لهذا الأسبوع على اللون الأحمر بخلاف الجلسات السابقة مع عودة ارتفاع عائدات السندات الحكومية الأمريكية ذات أمد عشرة أعوام في أعقاب فعليات النصف الأول من الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حيال السياسة النقدية أمام لجنة مجلس النواب للخدمات المالية في الكونجرس.

 

هذا وقد تابعنا أعرب محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس في بادئ الأمر عن تقديره لمساهمات المحافظة السابقة جانيت يلين والتي تتمثل في مواصلة تعزيز أداء الاقتصاد وبدأ صناع السياسة النقدية بتطبيع أسعار الفائدة وحجم الميزانية العمومية، موضحاً أنها عملت معه على ضمان انتقال القيادة بشكل سلس وتوفير الاستمرارية في السياسة النقدية وذلك مع إشادته وتقديره أيضا لزملائه في اللجنة الفيدرالية.

 

ونوه باول أنه يتوقع أن يمضي بنك الاحتياطي الفيدرالي في تشديد السياسة النقدية بشكل تدريجي مع الإفادة بأن التوقعات الاقتصادية لا تزال قوية وأن الأوضاع المالية لا تزال داعمة بالرغم من التقلبات وسط الإشارة إلى أنه يجب العمل على دعم التوازن لرفع التضخم وتجنب تخطي الهدف، موضحاً أن قوة سوق العمل سوف تدعم الإنفاق والدخل، وذلك قبل أن يخضع لتساؤلات أعضاء لجنة مجلس النواب للخدمات المالية الأمريكي.

 

ومن المرتقب أن يدلى باول بالنصف الثاني من شهادته أمام الكونجرس بعد غداً الخميس أمام لجنة مجلس الشيوخ المعنية بالمصارف والإسكان والشؤون الحضرية، ونود الإشارة إلى تلك الشهادة النصف سنوية تأتي عقب تقديم محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الجمعة الماضية للكونجرس التقرير الموجز للمناقشات المتعلقة بالسياسة النقدية والتطورات الاقتصادية بالإضافة إلى الآفاق المستقبلية للاحتياطي الفيدرالي.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا أيضا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مبيعات البضائع المعمرة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي للولايات المتحدة والتي أظهرت تراجعاً 3.7% مقابل ارتفاع 2.8% في كانون الأول/ديسمبر، أسوء من التوقعات عند تراجع 2.4%، كما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تراجعاً 0.3% مقابل ارتفاع 0.7% في كانون الأول/ديسمبر، أيضا أسوء من التوقعات عند 0.4%.

 

هذا وقد اختتم مؤشر داو جونز الصناعي تداولات الجلسة على تراجع 1.16% أي بنحو 299.24 نقطة عند مستويات 25,410.03 نقطة، كما انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.27% أي بنحو 35.32 نقطة ليختتم عند مستويات 2,744.28 نقطة، بينما تراجع مؤشر ناسداك المجمع بنسبة 1.23% أي بنحو 91.11 ليختتم عند مستويات 7,330.35 نقطة.

 

العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 نيسان/أبريل القادم تراجعت بنسبة 0.99% لتتداول حالياً عند 1,319.60$ للأونصة موضحة الأدنى لها منذ التاسع شباط/فبراير الجاري بالمقارنة مع مستويات الافتتاحية عند 1,332.80$ للأونصة، وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.61% إلى مستويات 90.40 موضحاً الأعلى له منذ التاسع من الشهر الجاري مقارنة بالافتتاحية عند 89.85.

 

على الصعيد الأخر، تراجعت العقود الآجلة لخام "نيمكس" تسليم 15 نيسان/أبريل 1.61% ليتداول حالياً عند 62.88$ للبرميل بالمقارنة مع الافتتاحية عند 63.91$ للبرميل، كما انخفضت العقود الآجلة لخام "برنت" تسليم 15 نيسان/أبريل 1.42% ليتداول حالياً عند 66.54$ للبرميل مقارنة مع الافتتاحية عند 67.50$ للبرميل، لنشهد بذلك ارتداد أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي من الأعلى منذ نهاية الأسبوع الأول من الشهر الجاري.

 
 
 
 
امريكا
 
اوروبا
 
اسيا
 
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
اليمن 249.0000
الامارات 3.6727
تونس 2.9058
سوريا 513.0000
السودان 55.0002
السعودية 3.7613
قطر 3.6400
عمان 0.3848
المغرب 10.2710
ليبيا 1.3966
لبنان 1505.5000
الكويت 0.3119
الأردن 0.7075
العراق 1189.0000
مصر 15.7000
البحرين 0.3770
الجزائر 125.8380