الفضة تتهاوى لأدنى مستوى فى عامين ..فما الأسباب ؟

2022-05-16 12:27:35 GMT (FX News Today)
الفضة تتهاوى لأدنى مستوى فى عامين ..فما الأسباب ؟

تهاوت أسعار الفضة يوم الجمعة لأدنى مستوى فى عامين تقريبا ، لتواصل خسائرها الحادة التي لم تتوقف منذ منتصف أبريل الماضي ،حيث يقترب المعدن الأبيض من فقد التداول فوق الحاجز المحوري عند 20 دولارا للأونصة.

 

أسباب تلك الخسائر الفادحة ،نستطيع اختصارها فى ثلاثة أسباب رئيسية ، الدولار الأمريكي والبنوك المركزية والاقتصاد الصيني ،الحديث عن تلك الأسباب وأهم التوقعات ،هذا ما سوف نحاول تقديمه خلال هذا التقرير!

 

أسعار الفضة 

انخفضت أسعار الفضة يوم الجمعة إلى 20.45 دولارا للأونصة ،كأدنى مستوى منذ تموز/يوليو 2020 ،وسط خسائر واسعة تسيطر على أسواق المعادن.

 

وفقد المعدن الأبيض "الفضة" أكثر من 20% منذ يوم 18 نيسان/أبريل الماضي، وسط عمليات بيع مكثفة لم تتوقف حتى تداولات نهاية الأسبوع الماضي.

 

الدولار الأمريكي

قفز مؤشر الدولار الأمريكي يوم الجمعة لمستوي قياسي جديد فى 20 عاما عند 105.00 نقطة ،مع استمرار عمليات الشراء المفتوحة للعملة الأمريكية كأفضل استثمار متاح.

 

وكما نعلم أن ارتفاع العملة الأمريكية يضغط بشدة على أسعار المعادن والسلع المقومة بالدولار الأمريكي ، حيث ترتفع تكلفتها بالنسبة لحائزي ومستهلكي العملات الاخري.

 

تحققت تلك المكاسب الواسعة للدولار الأمريكي بفضل تحرك الاحتياطي الفيدرالي بقوة للسيطرة على التضخم التاريخي فى الولايات المتحدة ،من خلال تسريع وتيرة رفع أسعار الفائدة ، و الرغبة الشديدة فى  الوصول إلى سياسة انكماشية فى أسرع وقت ممكن.

 

البنوك المركزية العالمية

لا تزال البنوك المركزية العالمية تتحرك بقوة للسيطرة على التضخم والأسعار المشتعلة، حيث رفعت بنوك الولايات المتحدة ونيوزيلندا وكندا أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس خلال اجتماعاتها الأخيرة.

 

كما رفع المركزي البريطاني سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس فى رابع زيادة فى أسعار الفائدة البريطانية خلال رابع اجتماع سياسة نقدية على التوالي ،وزاد بنك استراليا المركزي خلال اجتماع الشهر الجاري سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس فى أول زيادة فى أسعار الفائدة الاسترالية منذ عام 2010.

 

ومن المتوقع أن يلحق بنك أوروبا المركزي بالركب العالمي ،ويقوم برفع أسعار الفائدة الأوروبية بداية من تموز/يوليو القادم ،على حسب تكهنات معظم المؤسسات الاقتصادية الكبرى .

 

وكما أشرنا سابقا إلى أن بيئة أسعار الفائدة المرتفعة لا تصب أبدا فى صالح ارتفاع الطلب على المعادن الثمينة ،كونها أصول غير مدر للعائد ترتفع تكلفته مع ارتفاع أسعار الفائدة العالمية.

 

الاقتصاد الصيني

قال رئيس الوزراء الصيني "لي كه تشيانغ" الأسبوع الماضي إن السلطات الصينية ستحتاج إلى تكثيف الجهود لإنقاذ الوظائف ودعم الأسر ،في الوقت الذي تعزز فيه إجراءات احتواء فيروس كورونا الجديدة ،والتي تعطل النشاط في المراكز الحضرية الكبرى بما في ذلك شنغهاي وبكين.

 

ومما لا شك فيه أن فرض المزيد من قيود الإغلاق فى شنغهاي وبكين سوف يؤثر كثيرا على الأنشطة الاقتصادية فى البلاد ،وسوف تؤدي إلى المزيد من المتاعب لثاني أكبر اقتصاد فى العالم ،والذي يعاني فى الأساس من تباطؤ واضحة منذ ظهور فيروس كورونا فى البلاد لأول مرة منذ أواخر عام 2019.

 

والاقتصاد الصيني يعتبر أكبر مستهلك للمعادن والسلع فى العالم ،وتباطؤ الأنشطة الاقتصادية الصينية ،سوف تؤثر بلا أدنى شك على مستويات الطلب الفعلي على معدن الفضة والمعادن الصناعية الأخرى.

 

التوقعات

يتوقع معظم محللي السلع والمعادن فى المؤسسات الاقتصادية الكبرى ،استمرار سيطرة السوق الهابط على أسعار المعادن الصناعية ، بسبب قوة الدولار الأمريكي والتوقعات القاتمة للطلب العالمي.

 

ونتوقع هنا فى موقع "أف اكس نيوز تودي" استمرار تحرك أسعار الفضة فى المنطقة السلبية ،ونرجح على نطاق كبير التخلي عن التداول فوق حاجز 20 دولارا للأونصة هبوطا حتى مستويات 18 دولارا.

 
 
 
  الرمز آخر سعر التغيير % التغيير
1.0550
0.0030
0.2847%
1.2274
0.0040
0.3233%
21.163
-0.493
2.279%
107.015
-2.315
2.117%
113.10
3.08
2.80%
1826.535
-14.345
0.779%
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
الجزائر 145.7964
البحرين 0.3770
مصر 18.7799
العراق 1460.0000
الأردن 0.7090
الكويت 0.3064
لبنان 1516.00
ليبيا 4.8150
المغرب 10.0225
عمان 0.3850
قطر 3.6410
السعودية 3.7525
السودان 457.5037
سوريا 2512.53
تونس 3.0975
الامارات 3.6731
اليمن 250.2504