استقرار إيجابي لأسعار المعادن الصناعية مع تراجع الدولار عقب تفوق بيانات الصين على التوقعات

2022-06-15 06:00:28 GMT (FX News Today)
استقرار إيجابي لأسعار المعادن الصناعية مع تراجع الدولار عقب تفوق بيانات الصين على التوقعات

تذبذبت أسعار المعادن الصناعية في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية وسط انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في ستة جلسات، موضحاً ارتداده للجلسة الثانية من الأعلى له منذ السادس من كانون الأول/ديسمبر 2002 وفقاً للعلاقة العكسية بنيهم عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الصيني أكبر مستهلك للمعادن في العالم وأكبر دولة صناعية عالمياً.

 

وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تتضمن فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي سيتم من خلاله الكشف عن توقعات صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي حيال مستقبل أسعار الفائدة ومعدلات النمو والبطالة للأعوام الثلاثة المقبلة وذلك قبل المؤتمر الصحفي المرتقب لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في واشنطون.

 

في تمام 05:23 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الفضة تسليم تموز/يوليو 0.45% لتتداول عند 21.11$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 21.01$ للأونصة، لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية من الأدنى لها مند 16 من أيار/مايو، مع العلم، أن العقود استهلت الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت الأمس عند 20.95$ للأوتصة.

 

كما ارتفعت العقود الآجلة لأسعار النحاس تسليم تموز/يوليو 0.80% إلى 4.177$ للرطل مقارنة بالافتتاحية 4.144$ للرطل، لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية من الأدنى لها مند 13 من أيار/مايو، مع العلم، أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 4.1565$ للرطل.

 

بخلاف ذلك، فقد ارتفعت أسعار البلاديوم الفورية 0.40% إلى 1,825.92$ للأونصة مقارنة بالافتتاحية عند 1,818.62$ للأونصة، كما ارتفعت أسعار البلاتنيوم الفورية 0.69% إلى 931.32$ للأونصة مقارنة بالافتتاحية عند 924.98$ للأونصة.

 

أما عن عقود أسعار الألمونيوم المتداولة في بورصة لندن فقد انخفضت 2.21% إلى 2,570.00$ للطن المترى مقارنة بالافتتاحية عند 2,628.00$ للطن المتر، كما تراجعت أسعار الزنك المتداولة في بورصة لندن 0.47% إلى 3,596.50$ للطن المترى مقارنة بالافتتاحية عند 3,613.50$ للطن المتري.

 

هذا وقد تابعنا كشف المكتب الوطني للإحصاء للصين عن القراءة السنوية لمؤشر  الإنتاج الصناعي والتي أوضحت ارتفاعاً 0.7% مقابل تراجع 2.9% في نيسان/أبريل الماضي، متفوقة على التوقعات بتراجع 1.0%، بينما أظهرت القراءة السنوية لمؤشر مبيعات التجزئة تقلص التراجع إلى 6.7% مقابل 11.1%، متفوقة أيضا على التوقعات بتراجع 7.0%، وأوضحت قراءة معدلات البطالة تراجعاً إلى 5.9% مقارنة بقراءة نيسان/أبريل والتوقعات عند 6.1%.

 

وفي نفس السياق، فقد أفاد المكتب الوطني للإحصاء للصين في بيان له بأن الاقتصاد "أظهر قوة دفع جيدة للتعافي" في أيار/مايو "مع التغلب على الآثار السلبية لوباء كورونا تدريجياً وتحسنت المؤشرات الرئيسية بشكل هامشي"، مضيفاً "مع ذلك، يجب أن ندرك أن البيئة الدولية ستكون أكثر تعقيداً وقاتمة، وأن الاقتصاد المحلي لا يزال يواجه صعوبات وتحديات من أجل التعافي".

 

ويأتي ذلك عقب ساعات من تح\ير السلطات في العاصمة الصينية بكين أمس الثلاثاء من أن المدينة التي يبلغ عدد سكنها 22 مليون نسمة تخوض "سباق من الزمن" للسيطرة على أخطر تفش فيها للفيروس التاجي منذ بدء للوباء، ويذكر أن كل من شنغهاي وبكين أكبر مدينتان في الصين من حيث الناتج المحلي الإجمالي، اضطرتا إلى تشديد القيود بهما هذا الشهر عقب الارتفاع المستمر في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

 

هذا وقد تابعنا خلال عطلة نهاية الأسبوع زيادة أعداد الحالات المصابة بفيروس كورونا في العديد من المدن الصينية، مما أدى لإجراء إغلاق أكثر صرامة وبالأخص في بكين، وجاء ذلك بالتزامن مع قيام مدينة شنغهاي السبت الماضي بإغلاق سبعة منطقة لإجراء اختبارات كورونا جماعية هناك، ويعد ذلك أول تقييد حركة كبير في المدينة منذ الخروج التدريجي لها من قيود الإغلاق مطلع هذا الشهر عقب شهرين من الإغلاق.

 

ووفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية والتي تم تحديثها أمس الثلاثاء في تمام 07:13 مساءاً بتوقيت جرينتش، فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بالفيروس التاجي لقرابة 533.82 مليون حالة مصابة ولقي نحو 6,309,633 شخص مصرعهم، في حين بلغ عدد جرعات اللقاح المعطاة وفقاً لأخر تحديث من قبل المنظمة حتى السادس من حزيران/يونيو، أكثر من 11.85 مليار جرعة.

 

على الصعيد الأخر، تتطلع الأسواق من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.1% مقابل 0.9% في نيسان/أبريل، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 0.7% مقابل 0.6% في نيسان/أبريل.

 

ويأتي ذلك بالتزامن مع الكشف من قبل ثاني أكبر دولة صناعية في العالم عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور قراءة مؤشر نيويورك الصناعي والتي قد تعكس اتساعاً بما قيمته 2.4 مقابل انكماش بما قيمته 11.6 في أيار/مايو الماضي، كما يأتي ذلك مع أظهر قراءة مؤشر أسعار الواردات ارتفاعاً 1.0% مقابل الثبات عند مستويات الصفر في نيسان/أبريل، بينما قد توضح القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 12.7% مقابل 12.0%.

 

وصولاً إلى الكشف عن بيانات سوق الإسكان الأمريكي مع صدور قراءة مؤشر سوق الإسكان من قبل الرابطة الوطنية لبناة المنازل والتي قد تعكس انخفاضاً إلى ما قيمته 67 مقابل 69 في أيار/مايو، وذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر مخزونات الجملة والتي قد توضح تباطؤ النمو إلى 1.2% مقابل 2.0% في نيسان/أبريل، ويأتي ذلك بالتزامن مع فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 14-15 حزيران/يونيو في واشنطون.

 

هل يرفع الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة بأكبر وتيرة فى 30 عاما؟

 

هذا وتسعير الأسواق حالياً احتمالية فرص رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية بنحو 75 نقطة من 1.00% إلى 1.75%، بخلاف التوقعات السابقة برفع الفائدة بنحو 50 نقطة أساس من 1.00% إلى 1.50%، بالأخص عقب أظهر استطلاع بأن توقعات الأمريكيين حول التضخم ترتفع، وفي أعقاب أظهر القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين لشهر أيار/مايو الجمعة الماضية نمو 8.6% موضحة الأعلى لها منذ كانون الأول/ديسمبر 1981.

 

وفي نفس السياق، يتطلع المستثمرين لكشف اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح عن توقعات صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي لمعدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة، وذلك قبل فعليات المؤتمر الصحفي الذي سيعقده محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عقب نصف ساعة من انقضاء فعليات الاجتماع للتعقيب على قرارات وتوجهات اللجنة الفيدرالية.

 

وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في ستة جلسات ليعكس ارتداده للجلسة الثانية من الأعلى له منذ السادس من كانون الأول/ديسمبر 2002، والذي يقيس أداء العملة الخضراء مقابل سبع عملات رئيسية 0.01% إلى 105.34 مقارنة بالافتتاحية عند 105.35، بعد أن حقق المؤشر أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 105.16، بينما حقق الأعلى له عند 105.39، مع العلم أن المؤشر استهل الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتم تداولات الأمس عند 105.48.

 
 
 
  الرمز آخر سعر التغيير % التغيير
1.0550
0.0030
0.2847%
1.2274
0.0040
0.3233%
21.163
-0.493
2.279%
107.015
-2.315
2.117%
113.10
3.08
2.80%
1826.535
-14.345
0.779%
 
تحديثات فوركس الفورية
 
 
شركات مختارة
الدولار مقابل العملات العربية
الجزائر 145.7964
البحرين 0.3770
مصر 18.7799
العراق 1460.0000
الأردن 0.7090
الكويت 0.3064
لبنان 1516.00
ليبيا 4.8150
المغرب 10.0225
عمان 0.3850
قطر 3.6410
السعودية 3.7525
السودان 457.5037
سوريا 2512.53
تونس 3.0975
الامارات 3.6731
اليمن 250.2504